“الصرافة”: البنك المركزى ليس مسئولًا عن أزمة الدولار

TAREK AMER 678
طارق عامر ،محافظ البنك المركزى المصرى

قال محمد الابيض،رئيس شعبة الصرافة، إن طارق عامر ،محافظ البنك المركزى “مناضل” وأنه يحاول بكل الجهد حفظ التوازن للسوق،وتوفير الدولار للمستثمرين،إلا أن المشكلة المزمنة تكمن فى تراجع إيرادات الدولة من النقد الأجنبى.

وأكد “الأبيض” أن البنك المركزى ليس مسئولًا عن أزمة الدولار،وإنما يحاول بالأدوات التى لديه أن يحقق التوازن المطلوب،لافتًا إلى أن قيمة الاحتياطى النقدى فى الوقت الراهن لا تسعف المركزى فى الوفاء بكافة المتطلبات بالكفاءة والسرعة المطلوبة.

وشدد “الأبيض” أن مصر فى الوقت الراهن تستورد كل شىء من الثوم إلى الفول والعدس،وعدد كبير جدًا من السلع التى كانت مصر رائدة فى انتاجها،موضحًا أن هناك تخبط فى السياسات الحكومية،وأن هناك مشكلة فى جذب استثمارات أجنبية كافية،وهو ما تسبب فى تراجع ايرادات الدولة الدولارية.

وأكد “الأبيض” أنه لا يستطيع أحد التوقع لمستقبل سعر صرف الجنيه أمام الدولار،مشيرًا إلى أن سعر صرف يتوقف على توفر الدولار.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة