القاهرة تحتفظ بالمركز الخامس ضمن أبرز الوجهات السياحية

tourism

احتفظت القاهرة للعام الخامس على التوالي بمركزها ضمن أبرز خمس مدن في الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث عدد السائحين الذين يقيمون لليلة واحدة أو أكثر وفقاً لمؤشر ماستركارد لأبرز الوجهات السياحية على مستوى العالم لعام 2016.  

وسجلت القاهرة معدل نمو بلغ 1,5% من حيث عدد السائحين الذين يبيتون ليلة واحدة أو أكثر في عام 2015/2016 وجاءت في المركز الخامس ضمن أبرز 10 وجهات سياحية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويعد هذا هو العام الخامس على التوالي الذي تحتفظ فيه القاهرة بهذا المركز ضمن هذه الفئة.

من ناحية أخري، أظهر المؤشر أن حجم إنفاق السائحين اللذين قضوا ليلة واحدة أو أكثر في القاهرة بلغ 1.1 مليار دولار خلال 2016 متجاوزا الأسواق الأسرع نموا مثل كيب تاون (نسبة نمو 6,2٪ في عدد الزائرين الذين قضوا ليلة أو أكثر وبحجم إنفاق مليار دولار) والدار البيضاء (بنسبة نمو 14,5٪ في عدد الزائرين الذين قضوا ليلة أو أكثر وبحجم إنفاق بلغ 0,6 مليار دولار).

ولا يقتصر دور المؤشر على تصنيف أكثر من 132 مدينة تستقطب السياح من جميع أنحاء العالم، بل يتنبأ المؤشر أيضاً بعدد الزوار المرتقبين ويقدم أرقام تقديرية لحجم الإنفاق المالي المتوقع لعام 2016، بينما يقدم تحليلاً تفصيلياً لأسلوب السفر والإنفاق في أنحاء العالم.

ومع استمرار نمو السفر والإنفاق في الخارج بوتيرة أسرع من نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي، لا تزال مدن العالم محركاً هاماً للنمو الاقتصادي الشامل.

ويؤكد مؤشر ماستركارد أن 98% من زائري القاهرة يأتون إليها بهدف الترفيه إلى جانب أغراض أخرى، حيث سجلت معدلات الزيارة أعلى مستوى لها في شهري يوليو وأغسطس.

وتأتي الدوحة، وجدة وعمّان كأكبر ثلاث مدن من حيث أعداد السياحة الوافدة إلى القاهرة، تليهم لندن وروما. وبالرغم من انخفاض عدد الزائرين الوافدين من الدوحة وجدة في الفترة ما بين 2015 و2016، فقد ازداد عدد الزائرين الوافدين من لندن وروما بنسبة 27.4% و21.2% على التوالي.

كما تتمتع القاهرة بتنوع السائحين، حيث بلغت نسبة الزائرين من خارج المنطقة 82%،وعلى مستوى أشمل بالنسبة للدول؛ فقد تصدرت روسيا قائمة الدول من حيث عدد الزائرين بنسبة 32%، وتليها المملكة المتحدة وألمانيا بنفس نسبة النمو التي بلغت 9%، ثم إيطاليا بنسبة نمو 4%، والسعودية بنسبة 3%.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة