الليرة التركية تعود إلى دوامة التراجع بعد إقالة محافظ المركزي

هبطت الليرة التركية مجددًا، اليوم الاثنين، بعدما كانت قد بدأت في الارتفاع، وجاء هذا الانخفاض مع تجدد المخاوف من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية في تركيا.

وجرى تداول العملة التركية بحلول الساعة 09:38 بتوقيت غرينيتش عند 5.7718 ليرة للدولار بانخفاض نسبته 2.56%، وفقا لما أظهرته بيانات موقع “بلومبرج”.

وسجل هذا الهبوط بعد عزل الرئيس التركي محافظ البنك المركزي مراد تشتين قايا، ليحل محله نائبه مراد أويصال، ولم يعلن رسميا عن أسباب إقالة قايا إلا أن بعض التقارير أشارت إلى أن المسألة تتعلق بسياسية المركزي التركي.

وكان أردوغان قد عبر مرارًا عن استيائه من الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي عند مستوياته، إذ يرى أن خفض سعر الفائدة سيدفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد وينعش الاقتصاد، وهو ما رفضه البنك المركزي في يونيو، حيث قرر الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير.

وقال الخبير الاستراتيجي في شركة “تيليمر” للاستشارات حسنين مالك: “لن يرضى أحد بعد هذا التغيير، وإذا قام البنك المركزي بتخفيض أسعار الفائدة، سيؤثر ذلك على مصداقيته، ويقوض الثقة بالاقتصاد التركي”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة