الليرة التركية تهوي لأدنى مستوياتها أمام الدولار وتحل بين أسوأ العملات أداءًا

هوت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها القياسية، اليوم الجمعة، وذلك على إثر خفض مفاجئ لسعر الفائدة من البنك المركزي أمس الخميس.

وطبقًا لرويترز فإن الليرة هبطت قرابة 1%، لتصل إلى 8.855 للدولار، وهو أضعف مستوياتها منذ الثاني من يونيو الماضي.

وتعد الليرة التركية من بين العملات الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة، حيث تراجعت بنحو 16٪ هذا العام.

ويُنظر إلى ديون تركيا الخارجية الثقيلة واستقلال بنكها المركزي على أنهما مصدر قلق رئيسي للمستثمرين.

وطبقًا لمحللين فقد كان من المتوقع أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة ثابتة عند 19%، لكنه قدم بدلاً من ذلك الحوافز التي سعى إليها الرئيس رجب طيب أردوغان منذ فترة طويلة وأدى إلى انخفاض الليرة بنسبة 1%.

كتب المحلل في كومرتس بنك إف إكس تاتا جوس في مذكرة: “يخبرنا مثال دورة خفض أسعار الفائدة السابقة (في 2019) أن مخاطر الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية (يمكن) أن تتزايد في مرحلة ما في الأشهر المقبلة”.

وأكد وجود “توقعات رمزية عند 10.00 لسعر الصرف، ليس بالمعنى الأساسي للقيمة العادلة، ولكن كتحذير لقرائنا بشأن حجم مخاطر انخفاض القيمة المحتملة التي يواجهونها من هذه السياسة النقدية غير المتسقة وغير الشفافة”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة