“المركزى الأمريكى” يبقى على أسعار العائد دون تغيير

AMERICAN

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة دون تغيير ،اليوم الأربعاء، لكنه هون من شأن العوامل السلبية التي تواجه الاقتصاد العالمي وترك الباب مفتوحا أمام تشديد السياسة النقدية في اجتماعه القادم في ديسمبر.

وفي نهاية اجتماع استمر يومين، قال البنك المركزي إنه يتابع مراقبة التطورات الاقتصادية والمالية في الخارج لكنه لم يكرر تحذيراته التي ذكرها في اجتماعه السابق في سبتمبر بأن المخاطر العالمية ربما يكون لها تأثير على الاقتصاد الأمريكي.

وحذف هذه الإشارة يشير إلى تخفيف في النبرة مقارنة مع بيان المجلس في الشهر الماضي ،وأشارت لجنة السياسة النقدية بالمجلس أيضا إلى أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة قد تباطأ وأن معدل البطالة قد استقر.

وأوضح المجلس “ما زالت اللجنة ترى أن المخاطر على آفاق النشاط الاقتصادي وسوق العمل باتت شبه متوازنة.” موضحًا أن الاقتصاد ينمو بوتيرة محدودة.

CNA– الخدمة الإخبارية،،وكالات

موضوعات ذات صلة