المركزى السويسرى : ربط الفرنك باليورو كان اجراءًا استثنائيا

فرنك

دافع “توما جوردان” محافظ البنك المركزي السويسري ،يوم الخميس،عن قرار البنك بإلغاء ربط الفرنك السويسري باليورو بحد ادنى 1.2 فرنك مقابل واحد يورو معتبرا أن ربط العملة سابقا كان “اجراء استثنائيا”.

وأوضح جوردان خلال مؤتمر صحفي بمقر البنك بمدينة زيورخ أن قرار ربط سعر الصرف اليورو بحد أدنى قد انقذ الاقتصاد السويسري من اضرار “بالغة للغاية”.

وأضاف أن البنك لم يعد باستطاعته الآن تبرير استمرار ربط العملة بالحد الأدنى لسعر صرف اليورو و”كان من الضروري ان يأتي هذا القرار بصورة مفاجأة مثلما كان قرار اعتماد الحد الأدنى لسعر الصرف مفاجئا ايضا”.

وأكد أن القرار جاء في الوقت المناسب وأن هناك “ادراكا” بما سيتسبب فيه من تقلبات شديدة في أسواق المال حيث ان تأخير اصدار القرار كان سيصبح “اكثر ايلاما” مما هو عليه الحال الآن نظرًا لان الاوضاع كانت ستصبح “اكثر تعقيدًا”.

وأعرب عن شعوره بأن البنك بعد اتخاذ هذه الخطوة قد “اصبح اكثر مرونة ويتحرك في مجال أوسع” مشيرا الى ان هبوط الاسهم ومؤشر التداول في سوق الاوراق المالية السويسرية سيؤدي الى اعادة تصحيح قيمة الفرنك لاسيما وان البنك اتخذ في ذات الوقت قرار بتخفيض الفوائد على الحسابات الجارية.

ورفض جوردان الافصاح عما اذا كان البنك المركزي السويسري قد احاط البنوك المركزية الاوروبية الاخرى بهذا القرار مسبقا مشيرا الى ان سعر صرف الفرنك حاليا مقابل العملات الرئيسية الاخرى لا يتناسب مع قوة العملة السويسرية الحقيقي.

يذكر ان سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الفرنك قد انخفض اليوم بنسبة 14 % وهي ذات النسبة التي انخفض ايضا عندها سعر صرف اليورو مقابل الفرنك السويسري بعد الاعلان عن قرار البنك المركزي.

 

قد يعجبك ايضا