“المركزى”: لهذا السبب لازالت ديوننا الخارجية فى الحدود الآمنة

أوضح البنك المركزى المصرى، الأسباب التى دفعته للتأكيد أن الدين الخارجى لازال فى الحدود الآمنة رغم ارتفاعه إلى مستوى 79 مليار دولار في يونيو 2017 مقابل 55.8 مليار دولار في يونيو 2016 .

وأكد البنك المركزى أن هذه فى الدين الخارجى تمول بنسبة كبيرة من مصادر ذات تكلفة منخفضة وعلى فترات سداد طويلة الأجل، حيث ارتفعت قروض المؤسسات الدولية والإقليمية بمقدار 7.7 مليار دولار، والسندات بمقدار 5.5 مليار دولار، والدين قصير الأجل بمقدار5.3 مليار دولار.

وقال “المركزى” فى تقرير صادر عنه :” تتضح قدرة الاقتصاد المصري على تغطية القروض الخارجية قصيرة الأجل  والتي بلغت 39% من صافي الاحتياطيات الدولية مقابل 40% عن نفس الفترة من العام السابق، وبالتالي يظل الدين الخارجي في الحدود الآمنة وفقاً للمعايير العالمية لكون النسبة قصيرة الأجل منه تقريبًا أقل من نصف الاحتياطيات الدولية”.

CNA– أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة