“المركزى” يرجىء سداد ديون قطاع السياحة والعاملين به للبنوك

أعلن البنك المركزي، اليوم الخميس، أنه قرر مد مبادرة دعم قطاع السياحة حتى نهاية ديسمبر 2018، موضحًا أن ذلك يأتى نظرًا لما يمثله قطاع السياحة من أهمية وركيزة من ركائز الاقتصاد وموردًا للنقد الاجنبي، وفي ضوء استمرار تأثر القطاع والعاملين به.

وطبقًا لقرار البنك المركزى فقد مد فترة سريان مبادرة دعم قطاع السياحة، التي تم إطلاقها لأول مرة في فبراير 2016، على أن يتم خلال المدة الجديدة، قبول أية طلبات تأجيل لاستحقاقات البنوك لمدة حدها الأقصى 3 سنوات.

كما قرر المركزي مد مبادرة قروض التجزئة للعاملين بقطاع السياحة لمدة عام تنتهي بنهاية 2018، يتم خلالها السماح للبنوك بإمكانية ترحيل استحقاقات عملاء القروض لأغراض استهلاكية والقروض العقارية للإسكان الشخصي، لمدة 6 أشهر إضافية من تاريخ استحقاقها، وذلك للعملاء المنتظمين فقط وفقا لمركزهم في 30 سبتمبر 2017، العاملين في قطاع السياحة مع عدم احتساب فوائد تأخير عن تلك الفترة.

وذكر المركزي أنه تيسيرا على العاملين في قطاع السياحة فإنه يحق إجراء تأجيل استحقاقات لهؤلاء العملاء الذين سبق أن استفادوا من مبادرة قروض التجزئة للعاملين بقطاع السياحة منذ صدورها في 7 ديسمبر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة