“المركزى” يسحب 5.7 مليار جنيه من البنكنوت لمواجهة التضخم

MONEY

أعلن البنك المركزى عن قيامه بسحب 5.7 مليار جنيه من البنكنوت المتداول بالسوق، وذلك فى إطار الإجراءات التى تستهدف الحفاظ على استقرار السوق ومواجهة ارتفاع معدلات التضخم.

وأشار البنك المركزى، فى نشرته الشهرية، إلى أن القيمة الإجمالية للبنكنوت المتداول تراجعت بنهاية أغسطس لتسجل 320.48 مليار جنيه، مقابل نحو 326.27 مليار جنيه بنهاية يوليو بتراجع 5.7 مليار جنيه.

وقال مصدر مسئول بالبنك المركزى، إن طرح زيادة فى البنكنوت أو السحب من المتداول فى السوق يتم من خلال عمليات السوق المفتوح، مشيرًا إلى أن كافة الإجراءات الخاصة بالبنكنوت تتم من خلال دراسة وافية للسوق ومؤشرات الاقتصاد والاحتياجات الفعلية من البنكنوت،إضافة إلى غطاء الإصدار من رصيد أدوات الدين والذهب وحقوق السحب الخاصة وغيرها.

وأفاد أن سحب البنك المركزى لقيمة الـ 5.7 مليار جنيه فى أغسطس جاءت لتساهم فى مواجهة التضخم، وهو هدف أساسى للبنك المركزى،وسحب بعض الفئات المتهالكة لاستبدالها بفئات جديدة.

وكان البنك المركزى ، قد أعلن قبل أيام عن ارتفاع الرقم القياسى لأسعار المستهلكين “التضخم”، خلال شهر سبتمبر الماضى بنسبة 2.47%، ما أدى إلى ارتفاع المعدل السنوى للتضخم العام إلى 9.21%، مقابل 7.8% خلال أغسطس الماضى ،موضحًا أن معدل التضخم الأساسى بلغ 0.79% فى سبتمبر الماضى، مقارنة بمعدل تضخم سلبى قدره 0.23% فى أغسطس الماضى.

وأرجع المركزى هذا الارتفاع فى معدلات التضخم وأسعار المستهلكين، إلى استمرار ارتفاع أسعار السلع الغذائية “الأكثر تقلبا”، ما أدى إلى اتساع الفجوة بين التضخم العام والسنوى، وإن كان تراجع الأسعار العالمية حد من هذه الارتفاعات.

وطبقًا للنشرة الشهرية للبنك المركزى فإنه إلى جانب تراجع قيمة النقد المتداول بالسوق، فقد تم أيضًا تقليص قيمة البنكنوت المصدر خلال أغسطس، حيث سجلت قيمته الاجمالية نحو 322.3 مليار جنيه ،مقابل 328.1 مليار جنيه فى نهاية يوليو الماضى.

CNA– أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة