“المركزى” يعلن عن تغير جديد فى الاحتياطى النقدى خلال أيام

DOLLAR45

قال مصدر مسئول بالبنك المركزى ، إن مصرفه بصدد الإعلان عن تغير جديد فى الاحتياطى النقدى ،خلال أيام، لافتًا إلى أن قيمة الاحتياطى التى بلغت 19.5 مليار دولار فى نهاية مايو 2015، من المرجح أن تتراجع بشكل طفيف فى الأرقام التى سيتم الاعلان عنها والتى تتعلق بشهر يونيه.

وأفاد المصدر أن مصرفه بصدد سداد 700 مليون دولار سيتم اقتطاعها من الاحتياطى النقدى خلال الشهر الجارى لسداد ديون تخص نادى باريس،مشيرًا إلى أن السداد من الاحتياطى النقدى من الممكن أن يتسبب فى استمرار التراجع فى الاحتياطى النقدى ،ما لم تتحسن مؤشرات ايرادات النقد الأجنبى بالسوق المحلية.

وذكر المصدر أن إيرادات الدولة من النقد الأجنبى، والتى تعتبر المغذى الأساسى للاحتياطى النقدى، لم تتعافى بالشكل الملائم حتى الآن،موضحًا أن الصادرات المصرية تراجعت فى الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ الأمر الذى أثر على إيرادات النقد الأجنبى، موضحًا أن الاستثمار الأجنبى غير المباشر والمباشر لم يرق إلى المستوى الذى من شأنه تدعيم الاحتياطى النقدى.

وأكد المصدر أن هناك مؤشرات جيدة تتعلق بالفترة المقبلة، أهم هذه المؤشرات الاتجاه لافتتاح العمل بالتفريعة الجديدة لقناة السويس خلال شهر أغسطس المقبل، وهو الأمر الذى من شأنه تعزيز الايرادات بالنقد الأجنبى،قائلًا :”ايرادات قناة السويس فى الوقت الراهن لا تتعدى 5.5 مليار دولار وبدخول التفريعة الجديدة الخدمة فإن القيمة الاجمالية لدخل قناة السويس من الممكن أن يتضاعف إلى 11 مليار دولار”.

وذكر المصدر أن البنك المركزى ملتزم بتوفير الاحتياجات اللازمة من النقد الأجنبى للسوق،موضحًا أنه مستمر فى طرح العطاءات الدولارية الأسبوعية،ولن يتردد فى طرح عطاءات استثنائية كبيرة فى حالة حاجة السوق لذلك.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة