“المركزي”: احتياطي مصر من النقد الأجنبي قادر على تغطية الاستيراد لمدة 4.6 أشهر

قال البنك المركزي المصري إن احتياطي النقد الأجنبي لديه أصبح قادر على تغطية الواردات السلعية للبلاد لمدة 4.6 أشهر.

وأوضح “المركزي” في أحدث نشراته الشهرية، أن الاحتياطي النقدي شهد تراجعًا بقيمة 7.2 مليار دولار خلال العام المالي 2021-2022، حيث سجل نحو 33.4 مليار دولار بنهاية يونيه الماضي.

وأوضحت مصادر مصرفية لموقع كاش نيوز أن تغطية الاحتياطي النقدي للواردات السلعية للبلاد لازالت في الحدود الآمنة، حيث تحدد المؤسسات الدولية التغطية المقبولة للاحتياطيات النقدية بالبنوك المركزية لواردات الدول بنحو 3 أشهر واردات.

ولفت إلى أنه رغم تراجع قيمة الاحتياطي إلا أن التغطية في حدود 4.6 شهرًا مازال أمرًا مطمئنًا.

وأضاف أنه ليس معنى أن تغطية الاحتياطي للواردات يمتد لـ 4.6 أشهر أنه يُستنزف بعد هذه المدة، حيث أن موارد تغذية الاحتياطي مستمرة من إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين بالخارج وبعض الاستثمارات في أدوات الدين والاستثمار الأجنبي المباشر وعوائد التصدير، موضحًا :” المقصود بُمدة التغطية هو أن القيمة الحالية تكفي لمدة معينة، بدون النظر إلى التغذية المستمرة للاحتياطي من جميع الموارد خلال الفترة المقبلة”.

وذكر أن تراجع قيمة الاحتياطي النقدي خلال الفترة الماضية جاء نتيجة تبعات الأزمة الروسية الأوكرانية وخروج الاستثمار الأجنبي غير المباشر من الأسواق الناشئة لاسيما بعد رفع الفائد الأمريكية بشكل كبير.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة