المركزي الأمريكي يبقى أسعار الفائدة قرب “الصفر”

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، اليوم الأربعاء، أسعار الفائدة قريبة من الصفر.

وجدد صناع السياسات بالمركزي الأمريكي تعهدهم ببذل ما يلزم لدعم الاقتصاد، قائلين إن جائحة فيروس كورونا “ستثقل كاهل” توقعات المدى القريب وتفرض “مخاطر كبيرة” على المدى المتوسط.

وأوضح بيان من البنك المركزي في ختام اجتماع استمر يومين عُقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بسبب الفيروس :”مجلس الاحتياطي ملتزم بتسخير شتى أدواته لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا الوقت العصيب، وبما يخدم تحقيق أهدافه المتمثلة في أقصى توظيف واستقرار الأسعار.”

وفي غضون أسبايع انتقل الاقتصاد الأمريكي من بطالة متدنية غير مسبوقة إلى تقديم أكثر من 26 مليون شخص طلبات للحصول على إعانة البطالة وسط تهاو حاد للنشاط هو الأشد منذ الكساد العظيم مع إغلاق السلطات الحكومية في أنحاء البلاد قطاعات واسعة من الصناعة والتجارة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال مجلس الاحتياطي إنه يتوقع الإبقاء على النطاق المستهدف لسعر إقراض ليلة القياسي كما هو إلى أن يصبح على ثقة بأن الاقتصاد قد تجاوز الأحداث الأخيرة وأنه بصدد تحقيق أهداف أقصى توظيف واستقرار الأسعار.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة