البنك المركزي يعقد اجتماعًا لتعديل الفائدة الأسبوع المقبل.. وهذه التوقعات

تعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعًا نهاية الأسبوع المقبل للنظر في تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والاقراض.

ويأتي اجتماع اللجنة وسط ترقب بالأوساط الاقتصادية عمّا سيسفر عنه من قرارات.

ورجح بنك الاستثمار فاروس، في تقرير صادر عنه اليوم، أن يحافظ البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة دون تغيير على الأقل حتى أكتوبر 2021.

وقالت رضوى السويفى، رئيس قسم البحوث ببنك فاروس، إن توقعات الابقاء على الفائدة دون تغيير تأتي نظرًا لأن التضخم سيبدأ في الارتفاع تدريجياً اعتبارًا من مايو 2021 وحتى سبتمبر 2021 ، نظرًا لتأثير سنة الأساس على الأرقام ، وزيادة أسعار السلع العالمية ، وارتفاع أسعار المواد الخام ، وارتفاع أسعار الفواكه والخضروات في موسم الصيف.

وذكرت أن التضخم الحضري قد يرتفع تدريجيًا من 4.1% على أساس سنوي في أبريل إلى حوالي 5.5% في سبتمبر.

بالإضافة إلى قراءة التضخم والنظر في بطء انتشار اللقاح (الذي يبطئ انتعاش السياحة العالمية) ، والانتعاش الاقتصادي في العالم المتقدم ، لا تزال مصر بحاجة إلى الحفاظ على قدرتها التنافسية كوجهة لاستثمارات المحافظ الأجنبية ، مما يعني أيضًا أن نحن بحاجة إلى الحفاظ على الأسعار على الأقل حتى الربع الرابع من عام 2021.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي في اجتماعها السابق قد أبقت على فائدة الإيداع عند 8.25% والإقراض عند 9.25%، وفائدة سعر العملية الرئيسية عند  8.75%، وسعر الائتمان والخصم 8.75%.

لا يفوتك.. بنك حكومي يطرح شهادة إدخارية لمدة 5 سنوات بأعلى فائدة بين البنوك

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة