“المركزي” ينظر تعديل الفائدة 13 أغسطس.. وثلاث مؤسسات مالية توضح التوقعات

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري يوم 13 أغسطس المقبل تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، وذلك بما يتماشى مع ظروف الاقتصاد وتحركات التضخم.

وفي هذا السياق أوضحت 3 مؤسسات مالية التوقعات لقرار البنك المركزي المرتقب، حيث وقع بنك استثمار بلتون المالية أن يثبت البنك المركزي أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل.

وأوضح في مذكرة بحثية له :”نبقي على رؤيتنا باستمرار لاحتواء الضغوط التضخمية، حيث استقر معدل التضخم العام السنوي ضمن هدف البنك المركزي المصري عند 9% (±3%) حتى نهاية 2020″.

وأضافت “نتوقع إبقاء المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل يوم 13 أغسطس 2020”.

وطبقًا لبلتون فإن أثر خفض أسعار الفائدة الاستباقي بنحو 300 نقطة أساس لدعم نشاط الاقتصاد المحلي بعد تفشي فيروس كورونا لم يظهر إلى الآن.

وفي منتصف مارس الماضي قرر البنك المركزي خفض الفائدة بشكل مفاجئ بنسبة 3%، لدعم النشاط الاقتصادي والحد من آثار فيروس كورونا.

وفي أعقاب ذلك قرر المركزي الإبقاء على سعر الفائدة الحالي خلال الاجتماعات التالية للجنة السياسة النقدية.

من جانبها قالت شركة “برايم” القابضة في مذكرة بحثية، إنه على الرغم من أن المجال لا يزال مفتوحا أمام البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة دون التأثير على معنويات وشهية المستثمرين الأجانب تجاه سوق الدين المحلية، فإن التوقعات تشير إلى أن البنك المركزي سيميل إلى توخي الحذر طوال الفترة المتبقية من عام 2020″.

كذلك توقعت مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” أن يظل البنك المركزي حذرا خلال الفترة المقبلة، لكنها رجحت مزيدا من التيسير النقدي في وقت لاحق من العام الحالي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة