“المصرف المتحد” ينهي كافة منازعاته بشأن ضريبة الدمغة

أعلن المصرف المتحد، اليوم الثلاثاء، أنه في استجابة سريعة ومن واقع الإحساس بالواجب وطني، فقد وافق مؤخرًا على الانضمام للبروتوكول المبرم بين مصلحة الضرائب المصرية واتحاد بنوك مصر الذي بموجبه ينهي به كافة المنازعات الضريبية القائمة عن ضريبة الدمغة والتي يرجع تاريخها لاكثر من 30 سنة.

وبموجب هذه البروتوكول يقوم المصرف المتحد بإنهاء خلافات ضريبية متداولة بالقضاء المصري بمبلغ 100 مليون جنيه مصري، وبهذا يغلق ملفات 43 منازعة ضريبية والتي تمثل 56 قضية متداولة بالمحاكم المصرية، وذلك بحسب بيان صحفي تلقى موقع كاش نيوز نسخة منه.

تعقيبا علي هذا البروتوكول يقول اشرف القاضي – رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد – ان التعاون مع مصلحة الضرائب المصرية في ملف المنازعات الضريبية عن ضريبة الدمغة, قد ادير بحرص شديد منذ اليوم الاول, وبهدف واضح هو انهاء كافة المنازعات الضريبية عن ضريبة الدمغة والوفاء بالتزامات المصرف المتحد تجاة الدولة والمواطن.

وأشاد “القاضي” بالجهود الكبيرة التي قامت بها مصلحة الضرائب المصرية لتسهيل كافة اجراءات التسوية.  وذلك تقديرا للدور الفعال الذي يقوم به الجهاز المصرفي بقيادة البنك المركزي المصري في بناء الاقتصاد القومي ودعم منظومة التنمية الشاملة لمصر.

وأعرب أشرف القاضي ان المصرف المتحد استفاد من المبادرات العديدة التي قامت بها الدولة ووزير المالية بشأن انهاء المنازعات الضريبية لضريبة الدمغة.   وذلك في ضوء قانون رقم 14 لسنة 2018 بتجديد العمل بالقانون رقم 79 لسنة 2016.

وكذلك البرتوكول الموقع بين وزارة المالية واتحاد بنوك مصر، والذي تم إعداده تحت رعاية البنك المركزي المصري، والذي نصت بنوده على ضرورة انهاء المنازعات الضريبية.  هذا بالاضافة الي قانون رقم 174 لسنة 2018 بشأن التجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية والغرامات وفقا لجدول زمني ونسب حافز متفاوتة تتراوح ما بين 90% و70% و50%.

CNA– الخدمة الاخبارية،، أحمد الحسيني

موضوعات ذات صلة