اليابان تدرس السماح لبنوكها بتقديم الخدمات الاسلامية

ISLAMIC FINANCE

بدأت وكالة الخدمات المالية اليابانية دراسة تخفيف القواعد التنظيمية للسماح للبنوك في اليابان بتقديم منتجات مالية إسلامية في سوقها المحلية للمرة الأولى.

وذكرت الوكالة في بيان لها اليوم الخميس أنها تستطلع آراء الجمهور حتى 27 من مارس وستعرض نتائج مشاوراتها بعد ذلك بشهر.

ويسمح المنظمون للبنوك اليابانية بالفعل بتقديم منتجات مالية إسلامية من خلال وحداتها الخارجية وأصبح بنك أوف طوكيو-ميتسوبيشي يو.إف.جيه أخيرا أول بنك تجاري ياباني يصدر سندات إسلامية

وأصدرت بلدان غير إسلامية مثل لوكسمبورج وبريطانيا وجنوب أفريقيا أيضا صكوكا العام الماضي،بحسب رويترز، حيث يكتسب التمويل الإسلامي قبولا خارج أسواقه الرئيسية في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا كأحد مصادر التمويل.

وسيشكل السماح ببيع وشراء الصكوك والمنتجات المماثلة في اليابان أكبر سوق للسندات في آسيا مزيدا من الدعم لصناعة التمويل الإسلامي.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة