اليورو يتجاوز 1.14 دولار للمرة الأولى منذ فبراير

AURO DOLLAR

هوت أسعار صرف الدولار ،اليوم الخميس، إلى أدنى مستوياتها أمام سلة من العملات الرئيسية منذ أن أعلن البنك المركزي الأوروبي عن برنامج للتيسير الكمي في يناير،حيث تضررت العملة الأمريكية من تنامي القلق من أن اقتصاد الولايات المتحدة لا يعاني فقط من صعوبات مؤقتة.

وصعد اليورو متجاوزا 1.14 دولار للمرة الأولى منذ فبراير في التعاملات المبكرة في أوروبا، وارتفع الجنيه الاسترليني الذي يتعافى منذ الانتخابات البريطانية الأسبوع الماضي إلى 1.5815 دولار مسجلا أعلى مستوياته خلال ستة أشهر.

وتمثل العامل الرئيسي وراء تراجع الدولار في البيانات الضعيفة عن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة التي نشرت يوم الأربعاء، وتضعف هذه البيانات وجهة نظر من اعتقدوا أن سوء الأحوال الجوية والإضرابات في موانئ على الساحل الغربي سببت تباطؤا في بداية العام الحالي.

وبحلول الساعة 1130 بتوقيت جرينتش ارتفع اليورو بما يزيد عن 0.5 % إلى 1.14165 دولار بعدما تم تداوله عند 1.1431 دولار،وهبط مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات رئيسية 0.6 % إلى 93.175 .

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة