انخفاض طلب الأفراد على الذهب عالميًا بسبب الأسعار

أفاد مجلس الذهب العالمي، اليوم الخميس، أن الطلب على المعدن الأصفر على مستوى العالم تراجع في العام الماضي إذ فاق ضعف المبيعات للمستهلكين الأفراد، الذين أحجموا عن الشراء جراء ارتفاع الأسعار، مشتريات ضخمة من جانب المستثمرين والبنوك المركزية.

وصعدت الأسعار 18% في العام الماضي لتبلغ أعلى مستوياتها منذ 2013 مع تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، لكن ارتفاع أسعار المعدن النفيس، التي بلغت مستويات قياسية ببعض العملات، تثبط الاهتمام بالحلي الذهبية والسبائك والعملات.

وقال أليستير هويت رئيس وحدة معلومات الأسواق لدى مجلس الذهب العالمي إن من المرجح أن يستمر هذا الحراك في 2020، مع إقبال البنوك المركزية والمستثمرين الذين ينتابهم القلق على شراء الذهب وإحجام المستهلكين الأفراد، وأضاف “لا أتوقع تبدد أي من هذه (العوامل) قريبا”.

وقال المجلس في أحدث تقرير فصلي لاتجاهات الطلب على الذهب إن الطلب العالمي بلغ 4355.7 طن في العام الماضي بانخفاض واحد بالمئة مقارنة مع 4401 طن في 2018.

وانتهى العام على أداء ضعيف، إذ قال المجلس إن الطلب في الفترة بين أكتوبر وديسمبر بلغ 1045.2 طن بانخفاض 19% مقارنة مع نفس الفترة من 2018.

على الجانب الآخر من السوق، قال مجلس الذهب إن المعروض العالمي من المعدن النفيس ارتفع اثنين بالمئة إلى 4776.1 طن في العام الماضي بفضل زيادة بنسبة 11% في عمليات إعادة التدوير.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة