انخفاض مفاجيء في أسعار السيارات بمصر

بدأت معارض السيارات في مصر تخفيض قيمة “الأوفر برايس” التي يتم فرضها بشكل غير قانوني على أسعار السيارات، لتتراجع الأسعار الفعلية التي يدفعها المشتري،  يأتي ذلك وسط توقعات بإمكانية إجراء تخفيضات ملحوظة في الأسعار خلال الفترة المقبلة، مع إطلاق الحكومة مبادرة تسمح للمصريين في الخارج باستيراد سيارات خاصة بتيسيرات كبيرة.

وأعلنت الحكومة المصرية، قبل أيام عن السماح للعاملين في الخارج باستيراد سيارة مقابل وديعة دولارية تسترد بعد 5 سنوات.

ووافق مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار د.حنفى جبالى، خلال جلسته العامة، بشكل نهائي على المادة (1) من مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن منح بعض التيسيرات للمصريين المقيمين فى الخارج، وهي المادة التي تستثني المصريين بالخارج من القواعد والأحكام المنظمة للضرائب والرسوم المستحقة على استيراد سيارات الركوب للاستعمال الشخصى.

وطبقًا لتقرير أورده موقع “العربية.نت”  فإنه في الوقت الذي يصر التجار على أن القرار لن يؤثر على السوق، في ظل أزمة شح الدولار، يرى عملاء، أنه لا بديل عن قيام الوكلاء والموزعين بخفض الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وبالفعل، بدأت ظاهرة الـ”أوفر برايس” تتراجع بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية، حيث انخفضت قيمته في سيارات “شيفروليه أوبترا”، من مستوى يتراوح بين 90 إلى 100 ألف جنيه، إلى 70 أو 80 ألف جنيه في الوقت الحالي.

وقال حمدي الشيخ، صاحب معرض سيارات، إن السوق لم تتأثر بشكل كبير حتى الآن، لكن هناك مخاوف كبيرة لدى كبار التجار والموزعين من تأثر مبيعاتهم بقرار الحكومة بالسماح للعاملين في الخارج باستيراد سيارات بدون جمارك أو ضرائب.

وأشار إلى أنه بالفعل، بدأت قيمة الـ”أوفر برايس” تتراجع في بعض ماركات السيارات، لكن المبيعات شبه متوقفة في الوقت الحالي، حيث تسيطر على السوق حالة من الحذر والترقب سواء لدى التجار أو العملاء.

وأشارت البيانات إلى انخفاض مبيعات السيارات في مصر بأكثر من النصف خلال شهر أغسطس الماضي، لتصل إلى 8.7 ألف مركبة مقابل أكثر من 18 ألفًا خلال الشهر المماثل من العام الماضي بنسبة تراجع 52.5%.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة