انطلاق ثالث مؤتمرات مبادرة “شراكة التنمية” 10 نوفمبر

SHEREF SAMY

أعلنت مبادرة “شراكة التنمية” إحدى أكبر المبادرات المؤسسية  التى انطلقت العام الجاري،اليوم الاربعاء، عن اعتزامها تنظيم ثالث فاعليات مؤتمرها الثالث فى 10 نوفمبر المقبل، تحت عنوان ” التأجير التمويلي آلية لدعم وتنمية المشروعات القومية والمنشآت الصغيرة “.

وطبقًا لبيان صادر عن المبادرة فإن المؤتمر يبحث مناقشة تأثير “التأجير التمويلي” كأحد آليات التمويل الفاعلة والقادرة على تلبية الاحتياجات التمويلية للمشروعات المختلفة داخل السوق المصرية سواء الكبرى أو التى تنتمي إلى فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وينعقد المؤتمر الذى يستمر ليوم واحد ، تحت رعاية عددٍ من الوزرات والمؤسسات المعنية، ومنها الهيئة العامة للرقابة المالية، وبمشاركة مسئولين وقيادات محلية وإقليمية، وممثلين من المؤسسات البنكية، ومؤسسات التمويل الدولية، بالإضافة إلى مشاركة ممثلين من قطاعات الصناعة والتجارة ، والنقل ، والإسكان ، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والطاقة ،والمقاولات.

وأكد شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، على نمو وزيادة الطلب على خدمات شركات التأجير التمويلي خلال الفترة الأخيرة والتى تقدم تمويلات مرنة للشركات، لتنفيذ مخططاتها الاستثمارية ولدعم أنشطتها التشغيلية.

وأشار إلى أن قطاع التأجير التمويلي حقق نموًا مطردًا خلال السبعة  أشهر الأولى فقط من العام الحالى بنسبة 227% ، ومسجلاً عقود بقيمة 11.3 مليار جنيه ، بينما يبلغ عدد الشركات العاملة فعلياً فى نشاط التأجير التمويلى 25 شركة من إجمالى 200 شركة مقيدة وهو ما يشير إلى وجود مساحة من النمو يمكن أن يتحرك فيها السوق خلال الفترة المقبلة.

ويُمكن التأجير التمويلى الشركات من حيازة الأصول الرأسمالية اللازمة لنشاطها دون الحاجة إلى تجميد جزء كبير من أموالها إذا ما قامت بشرائها، حيث يقدم تمويل حتى 100% من ثمن الأصل مما يتيح لها سيولة أكبر يمكن استخدامها في أوجه النشاط الأخرى وبصورة خاصة تمويل دورة رأس المال العامل.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة