ايكونوميست: الدولار لا يعادل سوى 7.5 جنيهًا مصريًا.. وعملة مصر مقوّمة بأقل مما تستحق 52%

أعلنت مجلة “الإيكونوميست” البريطانية، في أحدث تقرير لها، عن العملات المقومة بأقل من قيمتها في العالم لشهر يناير 2021، وتم التصنيف بناء على مؤشر “بيج ماك”.

وطبقًا للمجلة فإن الجنيه المصري مقوّم بأقل من قيمته أمام الدولار بنسبة 52%، لافتة إلى أن القيمة الضمنية للدولار لا تسحتق سوى 7.5 جنيهًا، فيما يبلغ سعر الصرف الفعلي 15.64 جنيهًا.

وأطلقت “الإيكونوميست” مؤشر “بيج ماك” في 1986، وأصبح معيارا عالميا وطريقة لقياس القوة الشرائية للعملات من أجل معرفة ما إذا كانت دون قيمتها الحقيقية أو فوقها، وعما إذا كانت تسير في مسارها الصحيح أم لا.

ويعتمد المؤشر على مقارنة القدرات الشرائية للعملات في 48 دولة، حيث يمثل الهامبرجر، وحدة تسهل مقارنة سعر صرف العملات مقابل الدولار أو قيمتها الشرائية.

واعتبرت “الإيكونوميست” أن الليرة اللبنانية مقومة بأقل من قيمتها بنسبة 68.7%، يليها في المرتبة الثانية الروبل الروسي، الذي اعتبر أنه مقوم بأقل من قيمته بنسبة 68%.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة