“ايكونوميست”: الدولار لا يستحق سوى 9 جنيهات مصرية بحسب “تعادل القوة الشرائية”

نشرت مجلة إيكونوميست البريطانية أحدث تقاريرها النصف سنوية بشأن مؤشر بيج ماك إندكس والذي يقيس القيمة العادلة للعملات العالمية أمام الدولار الأمريكي وذلك عن شهر يوليو 2022، ويرتكز المؤشر إلى نظرية تعادل القوة الشرائية للعملات.

وأوضح المؤشر أن الجنيه المصري يتم تداوله بأقل من قيمته العادلة بـ 52.9%، حيث تداول بنهاية يوليو عند 18.95 جنيهًا، في حين أن القيمة العادلة للدولار أمام الجنيه لا تتعدى 8 جنيهات و93 قرشًا، طبقًا للمؤشر.

وذكر التقرير الذي يستند إلى سعر شطيرة “بيج ماك” في كل دولة ومقارنته بالسعر في الولايات المتحدة، أن سعر “بيج ماك” في مصر 46 جنيهًا في حين أن سعره في الولايات المتحدة 5.15 دولارًا وذلك بعد ارتفاع معدلات التضخم في الفترة الأخيرة.

ويعد مؤشر بيج ماك اندكس أحد المؤشرات الاقتصادية الهامة التي يقاس من خلالها القيمة العادلة للعملات، ويتم ذلك من خلال نظرية تعادل القوة الشرائية، وتم اختيار شطيرة بيج ماك، حيث تعد سلة لعدد من المواد الغذائية مثل الخضروات واللحوم والخبز، ولذلك فتعتبر مؤشر جيد للأسعار في كل دولة.

يذكر أن عملات الأسواق الناشئة ومن بينها الجنيه المصري تشهد تراجعات كبيرة في الأشهر الأخيرة أمام الدولار الأمريكي، في ظل تأثيرات الأزمة الروسية الأوكرانية، وقيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة لديه، مما أحدث خروجًا كبيرًا في رؤوس الأموال الأجنبية في أدوات الدين والأوراق المالية بالأسواق الناشئة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة