“ايكونوميست” : الدولار يسجل 7.7 جنيهًا بمصر فى 2019

الدولار والجنيه

توقعت مجلة ايكونوميست ،فى تقرير  لها بشأن الوضع الإقتصادى بمصر، أن تستمر قيمة الجنيه  فى التراجع بشكل بطيء أمام الدولار ليصل سعر الصرف الرسمي للعملة الأجنبية فى 2019 إلى 7.7 جنيها.

وقالت إن ارتفاع قيمة الدولار فى مواجهة الجنيه مع تحسن الطلب العالمي يدعمان الصادرات المصرية فى القطاعات التى لا تعتمد بشكل كبير على خامات الإنتاج المستوردة مثل الصناعات النسيجية والغذائية.

ونشرت المجلة،نهاية الأسبوع الماضى، تقريرًا رسمت خلاله سيناريو متفائل للاقتصاد المصري فتوقعت أن يرتفع معدل النمو خلال العام الجاري إلى 3.8%، من 2.2%.

واستندت فى ذلك إلى تراجع أسعار النفط العالمية الذى يساهم فى تحسين القدرة الشرائية للمصريين، بالإضافة إلى إسهام انتخاب السيسى رئيسا للجمهورية والمساعدات التى قدمها الخليج لمصر فى دعم ثقة مجتمع الأعمال.

وأكدت أنه من غير المرجح أن تنجح السلطة الحالية فى تكرار الأداء الاقتصادي الذى شهدته البلاد فى الفترة ما بين 2006-2008 والتى أتسمت بالنمو الاقتصادي المرتفع نسبيا وتوقعت استمرار وتيرة النمو فى التصاعد بدءا من العام المالى الحالى ليصل إلى 4.8% فى 2018-2019.

ومع تحسن الأداء الاقتصادي وزيادة الإيرادات قدرت المجلة أن يتراجع عجز الموازنة فى 2018-2019 إلى 7.8% من الناتج الإجمالي، مقابل عجز مستهدف هذا العام بنحو 10% .

وفى ظل توقعات استمرار سياسة المساعدات للاقتصاد المصري، قالت Economist أن قيمة العملة المحلية ستستمر فى التراجع بشكل بطيء أمام الدولار ليصل سعر الصرف الرسمي للعملة الأجنبية فى 2019 إلى 7.7 جنيها، مقابل 7.46 حاليا.

CNA – خاص

موضوعات ذات صلة