بالتحليل| البورصة تتزين بالأخضر..وEGX30 يختبر قمة تاريخية الأسبوع المقبل

تزينت مؤشرات البورصة المصرية باللون الأخضر بختام تداولات جلسة نهاية الأسبوع ” الخميس ” وقفز المؤشر العام للبورصة المصرية بنسبة كبيرة بلغت 1.62% ليغلق عند 13091.05 نقطة وارتفع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.61% ليغلق عند 478.48 نقطة، وزاد المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة كبيرة بلغت 1.99% ليغلق عند 1180.63 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي مكاسب بنحو 9.8 مليار جنيه ليغلق عند 628.559 مليار جنيه بدعم من مشتريات المستثمرين الأجانب بصافي شرائي بلغ 43.7 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو البيع بصافي بيعي بلغ 43.6 مليون و 101.071 ألف جنيه.

وقال سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري ومدير فرع لدي شركة “أصول لتداول الأوراق المالية”، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” إن المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية مع نهاية تداولات الاسبوع صعد أعلي 13000 نقطة بعد جني الأرباح والحالة العرضية التي كان عليها المؤشر خلال الأسبوع حيث سادت حالة من القلق وعدم وضوح الرؤية بعد الإعلان عما جاء بتقرير صندوق النقد الدولي من أنه أخطأ في تقديره لإنخفاض الجنيه أمام الدولار بهذه الدرجة.

سعيد الفقى

بالإضافة لتصريحاته بخصوص تطبيق الضريبة علي الأرباح الرأسمالية للبورصة كل هذا أدي إلي حالة من اللبس وعدم الوضوح بالنسبة للمستثمر.

أولًا بالنسبة لأخطاء تقديرات صندوق النقد الدولي بالنسبة لقيمة الجنيه فهذا يحدث عادة للدول المُحرر سعر صرفها في خلال الست أشهر الأولي من قرار تحرير سعر الصرف مثلما حدث للدول التي سبقتنا في هذه التجربة مثل البرازيل وفنزويلا والصين ثم بعد مرور الست أشهر الأولي يحدث ثبات نسبي للعملة المحررة وتقترب من سعرها الفعلي بالنسبة للعملة الصعبة بعد حالة عدم الإتزان والإستقرار في بداية قرار التحرير.

ثانيا بالنسبة لتصريحات تقرير صندوق النقد بشأن تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية علي البورصة فهو يعني ما هو مُطبق فعليًا حيث تنتهي فترة تأجيل العمل بهذا القانون في نهاية مايو القادم قبل أن يقوم المجلس الأعلي للاستثمار برئاسة رئيس الجمهورية بمد تعطيل العمل بقانون الارباح الرأسمالية علي البورصة لمدة ثلاث سنوات قادمة.

ويذكر أن زارة المالية قد أعلنت في بيان رسمي إنها ملتزمة تمامًا بقرارات المجلس الأعلي للاستثمار وانها بصدد تقديم قرار التأجيل مع بعض التعديلات الخاصة بقانون الإستثمار الجديد الي مجلس الشعب لإعتمادها وإقرارها لذلك كان جني الارباح بأحجام تداول غير مرتفعة قلت عن المليار في بعض الجلسات.

وتوقع خبير سوق المال المصري، ان يستعيد السوق عافيته خلال جلسات الأسبوع القادم ومحاولة التجربة علي مستوي 13500 نقطة القمة التاريخية السابقة وخاصة بعد طرح مصر السندات الدولارية والإقبال الكبير عليها حيث تم طرح سندات بقيمة 4 مليار دولار ووجدت طلبات عليها بقيمة 13 مليار دولار هذا يدل علي الثقة في الإقتصاد المصرى المستقبلي بالاضافة للتقارير الدولية التي وضعت مصر ضمن أفضل 12 واجهة إستثمارية في 2017 نتيجة، لذلك نتوقع أن يبدأ المؤشر الرئيسى في معاودة صعوده بعد التصحيح وجني الأرباح السابق للوصول الي المستهدف الأول متوسط الأجل عند 14000 إلي 15000 نقطة خلال الربع الأول من هذا العام.

وتابع “الفقي” بخصوص مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة فأدائه أكثر إيجابية من المؤشر الرئيسى خلال الأسبوع الماضي وأغلق مع نهاية الاسبوع بالقرب من مستوي 480 نقطة ومستهدف له علي المدي القريب 500 نقطة، وأخيرًا لاخوف من جني الأرباح السابق فمازال الإتجاه العام علي المدي المتوسط وطويل الاجل صاعد والرؤية العامة إيجابية

وواصلت قيم التداولات تخطي حاجز المليار جنيه وسجلت 1.290 مليار جنيه بعد التداول على 363.228 مليون سهم من خلال 32 ألف عمليه منفذة، تم التداول على 178 ورقة مالية ،ارتفع منها 121 سهم وتراجعت منها 27 سهم في حين لم تتغير أسعار 30 سهم.

وتصدر سهم ”البنك التجاري الدولي” قائمة الانشط من حيث قيم التداولات بقيم بلغت 129.6 مليون جنيه بتداول 1.7 مليون سهم ليغلق مرتفعًا بنسبة 0.40% ليغلق عند 77.45 جنيه وجاء في صدارة الأنشط من حيث أحجام التداولات سهم ”القلعة للاستشارات المالية” بتداول 87.9 مليون سهم بقيمة 107.6 مليون جنيه ليغلق مرتفعًا بنسبة كبيرة بلغت 9.60% ليغلق عند 1.26 جنيه.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة