بالتحليل| تباين مؤشرات البورصة.. والسبعيني يغلق بشكل إيجابي

BORSEEEE

اختتمت مؤشرات البورصة المصرية بنهاية تداولات جلسة منتصف الأسبوع “الثلاثاء” علي أداء متباين وخسر المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.50% ليغلق 10640.57 نقطة، وصعد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 1.02% ليغلق عند 419.58 نقطة، وزاد المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة طفيفة بلغت 0.02% ليغلق عند 989.59 نقطة.

وفقد رأس المال السوقي بقيمة 2.3 مليار جنيه ليغلق عند 522.144 مليار جنيه متأثر بمبيعات المستثمرين العرب بصافي بيعي بلغ 86.7 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت المصريين والأجانب نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 7.6 مليون و 79.1 مليون جنيه.

وقال أيمن فودة ،رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى، فى تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” ، إن المؤشرات الرئيسية أنهت تداولات جلسة منتصف الأسبوع على تباين بعد رالى صعودى إستمر منذ مطلع شهر نوفمبر ليتوجب معه جنى أرباح طبيعى وصحى فى شكل حركة عرضية سيطرت على تداولات الأسهم القيادية بالمؤشر الرئيسى، لينهى المؤشر الرئيسى تداولات جلسة منتصف الأسبوع عند 10.640.57 نقطة ، بتراجع 53.84 نقطة ، بنسبة هبوط 0.5% ، بعكس مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذى انهى مرتفعا بـ 4.25 نقطة ، بنسبة صعود 1.02% منهيا تداولاته عند 419.58 نقطة.

AYMAN FOUDA
ايمن فودة

وأضاف “فوده” أن المؤشرات الرئيسية تحركت فى إتجاه صاعد منذ مطلع شهر نوفمبر بدعم من حزمة من الأخبار الإيجابية على الصعيد المحلى والعالمى ، وجاء أهمها تحرير سعر الصرف للجنيه المصرى أمام العملات الأخرى ، مما دفع بالمؤشرات الرئيسية للبورصة المصرية لإختراق مستويات مقاومة رئيسية بنسبة دخول سيولة جديدة من قبل المؤسسات الأجنبية والعربية صعدت بقيم التداول أعلى من المليار كمتوسط للجلسة الواحدة ، مدفوعة بالأخبار الإيجابية المحلية والعالمية.

وأوضح أن الإشادة الكبيرة من المؤسسات المالية العالمية بجهود مصر فى تنفيذ خطة الإصلاح الإقتصادى والتى إستهلت برفع التصنيف الإئتمانى للبنوك المصرية من قبل مؤسسة إستاندرز أند بورز من سالبة إلى مستقرة ليخترق المؤشر الرئيسى حاجز الـ 11000 نقطة مع أولى تداولات هذا الأسبوع .

لتقابل بموجة جنى أرباح على معظم القياديات التى حققت طفرات سعرية مرضية ،شهد معها السوق دوران للسيولة بين الأسهم التى حققت هامش ربح وأخرى ظهرت بها علامات التجميع من قبل المؤسسات وخاصة الأجنبية التى حققت صافى شراء بأكثر من 2.3 مليار جنيه منذ خبر تحرير سعر الصرف، مما عزز من ارتفاع المؤشر الرئيسى بقيادة ”البنك التجارى الدولى” الذى إستطاع الوصول إلى الـ 70 جنيه ، كما صعد سهم ”جلوبال تيلكوم” وصولا إلى الـ 6.18 جنيه.

كما صعد سهم ”المجموعة المالية هيرمس” إلى أعلى نقطة له خلال العام عند 19 جنيه ” أسهم مؤشر مورجان ستانلى للبورصات الناشئة ” لينضم إليهم سهم ”مجموعة طلعت مصطفى” الذى ظهر عليه أداء إيجابى دفع به لملامسة منطقة الـ 8 جنيهات، خلال الفترة القصيرة الماضية ، مما وجب مع تلك الطفرات السعرية تصحيح لحماية الأرباح ومعاودة دخول سيولة جديدة وظهور قوة تجميعية على أسهم أكثر حراكًا.

وجاء معها نشاط ملحوظ على الأسهم الصغيرة والمتوسطة وأسهم خارج المقصورة فى ظل تلك الموجة الشرائية دفعت بالمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بتغيير الإتجاه إلى صاعد على الأجال المختلفة بدعم من مشتريات الأفراد .

وفى ظل الإيجابيات التى تتوالى على السوق المصرى ، أعلن وزير البترول عن بدء التجهيز لـ 8 شركات للبترول للطرح بالسوق المصرى والأسواق العالمية بنسبة 20% داخل منظومة طرح شركات القطاع العام والبنوك الحكومية بالبورصة المصرية لإستخدامها كأداة للتمويل والتسعير.

هذا ومع القلق الذى يسيطر على تعاملات المؤسسات العربية نتيجة تراجع أسعار النفط وجب معه تقفيل المراكز الشرائية المفتوحة ، لتدعيم المراكز الشرائية ببورصاتهم المحلية فى ظل التراجع بأسعار النفط ،لنشهد صافى بيع للعرب فى أكثر من جلسة خلال رالى الصعود الذى لم تشهده البورصة المصرية منذ أكثر من عشر سنوات.

وأشار رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى، إلي أن الحركة العرضية مازالت تسيطر على التعاملات داخل الإتجاه الصاعد قصير المدى ، حيث مازالت هناك إمكانية لمواصلة العزم للتجربة على مستوى الـ 12000 نقطة فى ظل وجود زخم شرائي من قبل المؤسسات ، لنجد أن المؤشر الرئيسى لديه مقاومة عند 10.700 – ثم 10.950 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 10.550 – ثم 10.340 نقطة.

كذلك الحال بالنسبة لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذى نجح فى الثبات بالمنطقة الخضراء خلال تداولات منتصف الاسبوع ، لديه مقاومة عند 425 ثم 430 نقطة وصولا لمستوى الـ 450 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 409 ثم 403 نقطة لذا ينصح بالإستفادة من الإر تدادات لأعلى بجنى جزئى للأرباح ، مع الإحتفاظ بنسبة سيولة كافية بالمحافظ الإستثمارية لمعاودة تكوين مراكز شرائية أثناء التراجعات.

وواصلت قيم تداولات السوق تخطي حاجز المليار جنيه وسجلت 1.762 مليار جنيه بعد التداول على 731.263 مليون سهم من خلال 45.8 ألف عمليه منفذة، تم التداول على 188 ورقة مالية ،ارتفع منها 125 سهم وتراجعت منها 44 سهم في حين لم تتغير أسعار 19 سهم.

وتصدر سهم “بالم هيلز للتعمير” قائمة الانشط من حيث قيم التداولات بقيمة بلغت 172.9 مليون جنيه بتداول 58.4 مليون سهم مرتفعًا بنسبة 4.50% ليغلق عند 3.02 جنيه وجاء في صدارة الأنشط من حيث أحجام التداولات سهم ”بورتو جروب” بتداول 151 مليون سهم بقيمة 46.8 مليون جنيه مرتفعًا بالنسبة القصوي 10% ليغلق عند 33 قرشًا.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة