بالتحليل| مؤشرات الخليج تنهي تداولات اليوم بالمنطقة الخضراء

arab borse

تزينت مؤشرات الأسواق الخليجية باللون الأخضر بختام تداولات جلسة مستهل الأسبوع “الأحد” وصعد مؤشر السوق السعودي بنسبة 0.70% ليغلق عند 6844 نقطة وسط تداولات ضعيفة بلغت قيمتها 4.2 مليار ريال عبر تداول 245.602 مليون سهم.

وارتفع مؤشر السوق السعودي خلال شهر مسجلاً خلاله مكاسب بأكثر من 1400 نقطة وبنسبة 25.3 % ، وصعد “قطاع البنوك“ بدعم من ارتفاع سهم البنك الاهلي التجاري اكبر سهم بالمملكة بنسبة 1.70% ليغلق عند 42.20 ريال وصعد سهم ساب بنسبة 1.70% ليغلق عند 24 ريال وزاد مصرف الانماء بنسبة 0.80% ليغلق عند 14.25 ريال.

فى الوقت نفسه تباينت الأسهم في “قطاع البتروكيماويات“ بعد تراجع الخام الأمريكي نحو 4% يوم الجمعة متأثرًا بحالة الضبابية بشأن ما إذا كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستتوصل إلى اتفاق بخصوص الإنتاج بعدما قالت المملكة العربية السعودية إنها لن تحضر مباحثات مع المنتجين المستقلين لمناقشة تقليص الإنتاج غدًا الأثنين.

وارتفع سهم التصنيع بنسبة 0.50% ليغلق عند 17.15 ريال وزاد سهم المجموعة السعودية بنسبة 0.50% ليغلق عند 16.20 ريال وربح سهم اللجين بنسبة 0.50% ليغلق عند 18.10 ريال.

وفي ”قطاع الاسمنت” ارتفع سهم اسمنت القصيم بنسبة 4.10% ليغلق عند 62 ريال، وكانت الشركة قد دعت عموميتها للموافقة على تحويل 150 مليون ريال من الاحتياطي النظامي إلى الأرباح المتبقية.

وفي ”قطاع التجزئة” ربح سهم المواساه بنسبة 1.50% ليغلق عند 135 ريال وفي قطاع الطاقة ارتفع سهم كهرباء السعودية بنسبة 2.70% ليغلق عند 19.30 ريال وفي ”قطاع الزراعة والصناعات الغذائية” قفز سهم وفرة بنسبة كبيرة بلغت 7% ليغلق عند 21.55 ريال وفي ”قطاع الاتصالات” زاد سهم الإتصالات السعودية بنسبة 1.70% ليغلق عند 71 ريال وارتفع سهم زين السعودية بنسبة 1.60% ليغلق عند 8.15 ريال.

ELBAGOURY
أحمد الباجورى

وقال “أحمد الباجوري”،خبير أسواق المال، ورئيس قسم التحليل الفني لدي شركة ”عكاظ” للوساطة في الأوراق المالية، في تصريح خاص لـ ”وكالة كاش نيوز” إن القوة الشرائية تمكنت من السيطرة على مؤشر السوق السعودي إذ تمكنت من رفع الأسعار 47 نقطة ليغلق عند 6844 نقطة، وذلك بعد أن تمكن من تحقيق مستهدفه الرابع السابق تحديده عند 6875 نقطة بالجلسة السابقة.

وأشار الباجوري في تصريحات سابقة إلى أن ثبات المؤشر أعلى مستوى 6238 نقطة يؤدي إلى إستمرار التحرك الإيجابي لإستهداف المناطق الحالية وبذلك تصبح أول منطقة مقاومة حالية يواجهها السوق السعودي عند مستوى 6900 ثم منطقة 7088 نقطة كمستوى المقاومة التالي وتتمركز أول منطقة دعم عند 6690 ثم مستوى 6475 نقطة.

وكان المؤشر السعودي قد بدأ في التحرك لإتجاه صاعد قوي بعد أن تمكن من تجاوز حاجز 5754 نقطة في منتصف أكتوبر الماضي ليتمكن من تحقيق مستهدفه الأول عند مستوى 6100 نقطة ثم مستهدفه الثاني عند 6535 نقطة ثم الثالث عند 6700 نقطة ثم الرابع عند 6875 نقطة وتظل النظرة إيجابية على المؤشر للمدى القريب طالما يغلق بشكل يومي أعلى 6475 بدلا من 6346 نقطة التي أشرنا إليها في تصريحات سابقة.

وبالنظر إلي أسواق الامارات فقد ارتفعت المؤشرات حيث ربح مؤشر سوق دبي بنسبة 0.40% ليغلق عند 3338 نقطة بتداولات نشطة بلغت قيمتها الإجمالية 1.1 مليار درهم مع صعود سهم الاتحاد العقارية بنسبة كبيرة بلغت 11.40% ليغلق عند 0.93 درهم بتداولات بلغت 356 مليون سهم.

وارتفع سهم داماك العقارية بنسبة 5.10% ليغلق عند 2.26 درهم وزاد سهم دريك آند سكل بنسبة 1.80% ليغلق عند 0.52 درهم بينما خسر سهم أرابتك القابضة بنسبة 1.50% ليغلق عند 1.30 درهم.

وفي “قطاع الاستثمار“ زاد سهم دبي للاستثمار بنسبة 0.50% ليغلق عند 2.17 درهم وصعد سهم شعاع كابيتال بنسبة 1.90% ليغلق عند 1.59 درهم.

وتابع رئيس قسم التحليل الفني لدي شركة ”عكاظ” ، بخصوص مؤشر دبي فقد تمكنت القوة الشرائية من السيطرة على المؤشر على مدار الجلسة حيث إستطاعت رفع الأسعار ليغلق عند 3338 نقطة ليختبر بذلك حاجز المتوسطات المتحركة الـ 20 و 50 يومًا والذين تيمثلوا مناطق مقاومة متغيرة وصعبة فشل في تجاوزهم حتى الأن وكان ذلك بعد تمكن المؤشر من الإرتداد لأعلى من مستوى الدعم الرئيسي له عند 3200 نقطة.

وأفاد بأن المؤشر في حال تمكنه من الثبات أسفل مستوى 3430 نقطة في أواخر شهر سبتمبر 2016 قد أدى إلى تحول الإتجاه إلى هابط على المدى القصير لإستهداف منطقة 3373 نقطة كمستهدف أول أما منطقة 3250/3200 نقطة ” تحققوا ” حيث أن نجاح القوة البيعية في الضغط على الأسعار أسفل هذه المستويات والإستقرار أسفلها يؤدي إلى مزيد من الهبوط لإستكمال الإتجاه الهابط العام لمنطقة 3080 نقطة ويظل هذا السيناريو قائمًا طالما يغلق بشكل يومي أسفل 3344 بدلًا من 3395 نقطة التي كنا قد أشرنا إليها في تصريحات سابقة.

وارتفع مؤشر بورصة أبوظبي بنسبة 0.60% ليغلق عند 4298 نقطة بدعم من صعود قطاع الاتصالات والبنوك وفي قطاع الاتصالات ربح سهم اتصالات بنسبة 2% ليغلق عند 18 درهم.

وفي “قطاع البنوك“ صعد بنك أبوظبي التجاري بنسبة 0.80% ليغلق عند 6.05 درهم وارتفع سهم بنك الخليج الأول بنسبة 0.40% لتغلق عند 11.95 درهم.

وزاد مؤشر سوق الكويت بنسبة 0.30% ليغلق عند 5535 نقطة مسجلًا قيم تداولات منخفضة بـ 4.537 مليون دينار عبر تداول 41.228 مليون سهم بدعم من صعود سهم شركة كميفك بنسبة 12.20% ليغلق عند 23 فلسًا.

وأشار “الباجوري” بخصوص مؤشر سوق الكويت فقد إستمر في التحرك بشكل إيجابي على مدار الجلسة السابقة إذ تمكنت القوة الشرائية من رفع الأسعار ليغلق عند 5535 نقطة ليظل بذلك في نطاق إختبار منطقة المقاومة الرئيسية له عند 5516 نقطة والتي تمثل منطقة الحد العلوي للإتجاه العرضي العام وحال نجاح المؤشر في تجاوزها والإستقرار أعلاها مع زيادة أحجام التداول يؤدي إلى تحول الإتجاه من عرضي إلى صاعد على المدى القصير ليستهدف بذلك منطقة 5600 ثم 5655 ثم 5765 نقطة كمستهدف ثالث.

وأوضح أن ذلك جاء بعد التحرك الإيجابي للمؤشر على مدار الفترة الماضية إذ تمكن القوة الشرائية من رفع الأسعار من 5263 إلى المستويات الحالية ،قائلًا :”وكنا قد أشرنا سابقًا إلى أنه بتمكن المؤشر في الإستقرار أعلى من 5366 نقطة يؤدي إلى معاودة التحرك العرضي مرة أخرى داخل النطاق الذي كان يتحرك داخله منذ أواخر شهر يونيو 2016 بين مستوى 5350 نقطة ومستوى 5516 نقطة”.

فى الوقت نفسه صعد مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.90% ليغلق عند 1196 نقطة ونزل مؤشر سوق عمّان بنسبة 0.20% ليغلق عند 2142 نقطة وارتفع مؤشر سوق قطر بنسبة هامشية بلغت 0.20% ليغلق عند 9734 نقطة ونزل مؤشر بورصة مسقط بنسبة هامشية بلغت 0.04% ليغلق عند 5519 نقطة بعد عطلة مدتها يومين بمناسبة العيد الوطني السادس والأربعون المجيد.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة