بالتحليل| مؤشر البورصة يهبط 235 نقطة..والأسهم تفقد 9.5 مليار

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بختام تداولات جلسة ” الاثنين ” وهوي المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة كبيرة بلغت 1.79% ليغلق عند 12926.07 نقطة وهبط مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة كبيرة بلغت 1.25% ليغلق عند 476.07 نقطة، وخسر المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة كبيرة بلغت 1.27% ليغلق عند 1169.26 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي خسائر بنحو 9.5 مليار جنيه ليغلق عند 620.707 مليار جنيه متأثر بمبيعات المستثمرين المصريين والعرب بصافي بيعي بلغ 150.8 مليون و 47.4 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 198.2 مليون جنيه.

وقال بهاء عبدالنبي، محلل سوق المال المصري وعضو الجمعية العربية لأسواق المال، في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز”، إن المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 مازال عند مستويات جنى الأرباح بعد إستهدافه للمستويات التاريخية له عند 13500 نقطة ولكن حدثت عملية جنى الأرباح من تلك المستويات ووصل لمستوى الدعم عند 12600 نقطة بفعل إتجاه المؤسسات المصرية والعربية للبيع بالرغم من دعم شراء من المؤسسات الأجنبية والأفراد الأجانب ثم إرتد بعد ذلك لمستويات 13200 نقطة كمستوى مقاومة أول بعد عملية التصحيح التى إقتربت من حوالى 900 /1000 نقطة هبوط للمؤشر الثلاثيني.

بهاء عبدالنبي

وأضح ” عبدالنبي ” أن المؤشر الثلاثيني عندما صعد لمستوى المقاومة 13200 نقطة نجح فى تحقيقها ولكن لم ينجح فى إختراقها لوصوله مستوى مقاومة 13500 نقطة وحدثت عملية جنى أرباح أخرى من مستوى 13200 نقطة وذلك نتيجة طرح السندات الدولارية بعائد 6 % وتم تجاوز تغطية تلك السندات أكثر من 3 مرات الأسبوع الماضى.

حيث أن طرح السندات لها تأثير سلبى مؤقت على أداء البورصة المصرية خلال الاسبوع الماضى والحالى لحين الانتهاء منها لجذب استثمارات إليها بخروج إستثمارات أجنبية من البورصة وضخها بتلك السندات الدولارية فمن الطببيعى ان يشهد السوق عملية جنى ارباح مؤقتة لحين توقيت رد باقى مبالغ الإكتتاب بالسندات الدولارية بعد تغطيتها ودخولها للبورصة المصرية مرة أخرى من قبل المؤسسات الاجنبية والمصرية والعربية.

وأفاد عضو الجمعية العربية لأسواق المال، أن تلك السندات الدولارية تهدف إلى إرتفاع الإحتياطى النقدى إلى حوالى 29 مليار دولار وسوف يسبب إرتفاع الاحتياطى النقدى الى انخفاض فى سعر الدولار خلال الأسبوع الجارى والقادم وأيضا تهدف طرح السندات الى تمويل سد عجز موازنة الدولة لعام 2016-2017.

وتوقع محلل سوق المال المصري، أن تشهد البورصة عمليات جنى أرباح خلال الاسبوع الجارى وأن يميل المؤشر الثلاثينى إلى الإتجاه العرضى مصحوبًا بتبديل المراكز المالية الشرائية أى أن أسهم يتبعها عمليات جنى أرباح وأسهم أخرى يتم ضخ سيولة بها وخاصة الأسهم القيادية أغلبها يتم إعادة جنى أرباح بها حيث من المتوقع أن يستهدف المؤشر الثلاثينى مستوى دعم 12800 نقطة.

وواصلت قيم التداولات تخطي حاجز المليار جنيه وسجلت 1.356 مليار جنيه بعد التداول على 403.598 مليون سهم من خلال 34.2 ألف عمليه منفذة، تم التداول على 180 ورقة مالية ،ارتفع منها 28 سهم وتراجعت منها 134 سهم في حين لم تتغير أسعار 18 سهم.

وتصدر سهم ”البنك التجاري الدولي” قائمة الانشط من حيث قيم التداولات بقيم بلغت 201.2 مليون جنيه بتداول 2.6 مليون سهم ليغلق منخفضًا بنسبة 1% ليغلق عند 77.50 جنيه وجاء في صدارة الأنشط من حيث أحجام التداولات سهم ”أوراسكوم للاتصالات” بتداول 112.8 مليون سهم بقيمة 87.8 مليون جنيه ليغلق منخفضًا بنسبة كبيرة بلغت 6.20% ليغلق عند 76 قرشًا.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة