بالتفاصيل| تعرّف على مكونات الاحتياطى النقدى بعد الزيادة الأخيرة

واصلت احتياطيات النقد الأجنبى لدى البنك المركزى ارتفاعها بنهاية أغسطس الماضى لتسجل 36 مليارًا و143 مليون دولار، وقد جاءت الزيادة الأخيرة انعكاسًا لارتفاع قيمة عددًا من مكونات الاحتياطى النقدى للبلاد.

وأوضح البنك المركزى أن الاحتياطى النقدى للبلاد بعد الزيادة الأخيرة صار يتكون من 2.68 مليار دولار من أرصدة الذهب وقد ارتفعت قيمة هذه الأرصدة من 2.62 مليار دولار بنهاية يوليو كنتيجة مباشرة لارتفاع سعر أوقية الذهب عالميًا.

أما النقد الأجنبى فى الاحتياطى فقد سجل 32.66 مليار دولار بنهاية أغسطس مقابل 32.6 مليار دولار بنهاية يوليو، كما يشمل الاحتياطى أيضًا وحدات حقوق سحب خاصة بقيمة 774 مليون دولار، إلى جانب قروض مصر لصندوق النقد بقيمة 30 مليون دولار.

حق السحب الخاص هو أصل احتياطي دولي استحدثه صندوق النقد الدولى في عام 1969 ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء، وبحلول مارس 2016، كان قد تم استحداث 204.1 مليار وحدة حقوق سحب خاصة (ما يعادل حوالي 285 مليار دولار أمريكي) وتوزيعها على البلدان الأعضاء.

ويمكن مبادلة حقوق السحب الخاصة بأي من العملات القابلة للاستخدام الحر. وتتحدد قيمة حق السحب الخاص وفق سلة من خمس عملات رئيسية – وهي اليوان الصيني، والدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، والجنيه الاسترليني – اعتبارا من 1 أكتوبر 2016.

CNA– أحمد الحسينى

 

موضوعات ذات صلة