بالتفصيل .. تعديلات قواعد القيد والافصاح بالبورصة المصرية

البورصة المصرية 1222

قالت إدارة البورصة المصرية إنه تم الموافقه على تعديل الاجراءات التنفيذية لقواعد القيد والافصاح، فى خطوة تستهدف تطوير منظومة التداول فى السوق المصرى وتحقيق المزيد من الفاعلية، حيث تمت الموافقة على تعديل 36 مادة من القواعد التنفيذية، وقد تم اعتماد هذه التعديلات من رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية.

وجاء في بيان البورصة المصرية أن تلك التعديلات استهدفت تحسين مستويات حماية حقوق المساهمين حيث تم الاشتراط بضرورة عدم صدور أية أحكام قضائية ضد اياً من المساهمين الرئيسين أو اعضاء مجلس ادارة الشركات الراغبة فى القيد أو طلبات تحريك لدعاوى جنائية من الهيئة نتيجة مخالفة قانون سوق راس المال ولائحته التنفيذية أو كون ايا منهم محل تحقيق.

كما نظمت التعديلات الجديدة إجراءات الطروحات التى تتم لتوفية متطلبات القيد، حيث تم تسهيل عدد من إجرائتها مع الحفاظ على حقوق المساهمين وخاصة فيما يتعلق بإجراءات اعتماد دراسة المستشار المالى المستقل للقيم العادلة للأسهم.

كما تضمنت التعديلات تعميق وتحديد واضح لنطاق تطبيق الحوكمة وذلك لضمان استقطاب الشركات التى لديها هيكل واضح للحوكمة، من جانب أخر فقد وضعت التعديلات ضوابط  واضحة للافصاح عن عمليات الاستحواذ أو التخارج التى تتم على اصول تمثل 10% أو أكثر من حقوق الملكية.

كما حددت التعديلات الضوابط الخاصة بقيد أسهم زيادة رأس المال المصدر نتيجة الاندماج وضوابط قيد التعديلات الناتجة عن إعادة هيكلة الشركات المقيدة بالتقسيم وتعديل القيمة الأسمية، وكذلك ضوابط واضحة للإفصاح عن أوجه استخدام الزيادة النقدية بعد قيد أسهم الزيادة.

وأشار د.محمد عمران رئيس البورصة المصرية إلى أن التعديلات الجديدة تضمن تطبيق لأفضل ممارسات القيد والافصاح بهدف التواكب مع المعايير الدولية، وفى الوقت ذاته إشارة واضح للمرونة التى تتمتع بها البيئة التنظيمية للبورصة، حيث تمت الاستفادة فيما أسفرت عنه التجربة العملية للقواعد من الحاجة لوجود تعديلات تساعد على تحقيق فاعلية وكفاءة أكبر.

 

وأفاد عمران أن هدف البورصة الأساسى هو تسهيل عملية القيد وزيادات رؤوس الأموال ولكن فى نفس الوقت الحفاظ على حقوق المساهمين، مؤكداً أن التعديلات الإضافية الخاصة بالحوكمة ستساعد فى توسيع نطاق تطبيق الحوكمة للشركات قبل قيدها فى البورصة.

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة