بالصور| البنك الأهلي يحتفل بختام مشروع “فرصتي” لتأهيل وتشغيل ذوي الاعاقات الذهنية

نظم البنك الأهلي المصري احتفالية خاصة بالمقر الرئيسي للبنك بكورنيش النيل بالتعاون مع الجمعية المصرية لتقدم الاشخاص ذوي الاعاقة والتوحد “التقدم” بمناسبة انتهاء فعاليات مشروع “فرصتي”لتأهيل وتشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية والتوحد والذي تم تنفيذه من خلال التعاون بين كل من البنك الاهلي المصري وجمعية “التقدم”.

حضر الاحتفالية د.نيفين قباج نائب وزيرة التضامن الاجتماعي ولميس نجم رئيس لجنة المسئولية المجتمعية بالبنك المركزي المصري ود.يوهانسن عيد رئيس جودة التعليم برئاسة مجلس الوزراء ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلي المصري ومها هلالي مؤسس ورئيس مجلس ادارة جمعية التقدم عضو المجلس القومي للأشخاص ذوى الإعاقة مقرر مناوب لجنة المرأة ذات الاعاقة بالمجلس القومي للمرأة.

إلى جانب لفيف من الجمعيات الشريكة وفريق عمل المسئولية المجتمعية بالبنك الاهلي المصري ، كما حضرها عدد من المستفيدين من البرنامج من 22 محافظة حيث تم خلال الاحتفالية الاعلان عن النتائج التي حققها المشروع الذى استمر على مدار عام كامل .

وعقب الاحتفالية اكدت د.نيفين قباج على أهمية الدور الذي تلعبه الجمعيات الاهلية المتخصصة في دعم ذوي التوحد وعلى رأسها جمعية ” التقدم ” التي تسعي للارتقاء بتلك الشريحة من المجتمع ودعم حقوقهم في الحصول على فرص جيدة للتعليم وكذا فرص عمل عادلة تتناسب مع قدراتهم، وهو ما يعكس اهمية تأهيلهم وتدريبهم اسوة بما تم في مشروع “فرصتي”.

ومن جانبها اكدت نرمين شهاب الدين على أن مشروع “فرصتي” يهدف بشكل أساسي الى ترسيخ استراتيجية إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة داخل المجتمع وتغيير الثقافة والمفهوم السائد عن الإعاقة، من خلال تحديد الأدوار التي يمكن أن يسهم بها أفراد المجتمع ومؤسساته لتحقيق الاندماج الكامل لتلك الفئات داخل المجتمع وقبولهم بشكل ملحوظ وذلك بغرض الوصول إلي وضع سياسات وآليات تعمل علي إدماجهم في كافة المجالات وخاصة سوق العمل المناسبة لكافة الحالات.

وأكدت على دعم البنك الاهلي المصري المستمر لقضايا الاعاقة ومناصريها، وهو ما ظهر جلياً في دعم البنك لجهود الدمج التعليمي في العديد من المحافظات وعلى رأسها محافظة المنيا لضمان التحاق أبنائنا ذوي التوحد بالمدرسة ليكون لدينا من طلابنا مروان آخر في كل مدرسة دامجة للطلاب ذوي التوحد.

كما أكدت مها هلالي حرص جمعية التقدم على دمج ذوي الاعاقة في المجتمع تفعيلا لالتزام مصر بالاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة التي وقعت مصر عليها ، واضافت أن المنهج العلمي في مجال التأهيل المهني والتشغيل المحمي لأبنائها يعتبر الأساس الذى ينطلق منه آليات تنفيذ مشروع “فرصتي”.

حيث يتضمن المشروع تنفيذ ندوات توعوية لأولياء الأمور والمهتمين بالتأهيل المهني والتشغيل المحمي والتوظيف للأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية والتوحد وعقد دورات تدريبية لإعداد أخصائيي التأهيل المهني للأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية والتوحد واعداد منهج تعليم مهارات الاعداد والتأهيل المهني المتخصص لهم  مع تنظيم عدد من الدورات التدريبية المتخصصة لإعداد مدرب العمل واجراء تقييمات تشخيصية لهم.

وأضاف محمد الحناوي المدير التنفيذي للتقدم مدير مشروع فرصتي ان المشروع استفاد منه 4129 متدرب من 125 جمعية اهلية ومركز تدريب وتأهيل من 22 محافظة وانه تم خلال المشروع اجراء 593 حالة تقييم للمشتركين.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة