بالفيديو| رد رئيس بنك مصر على القائلين إن الدولار سيعاود الارتفاع

محمد الاتربى، رئيس بنك مصر

أعرب محمد الاتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، عن استيائه من ترويج البعض أن الدولار سيعاود الارتفاع أمام الجنيه، بعد أن تراجع بقوة مؤخرًا، وأوضح “الاتربى” أن سعر الدولار يتوقف على العرض والطلب، والبنوك الآن تمتلك سيولة دولارية كبيرة، وتغطى ما يطلب من اعتمادات للاستيراد بكفاءة، وهو ما أدى إلى تراجع سعر الدولار أمام الجنيه.

وقال الاتربى :”اتعجب ممن يهللون لارتفاع الدولار وكانوا يروجون أنه سيرتفع إلى 20 جنيها و25 جنيهًا وأكثر من ذلك، وحينما يتراجع يروجون أنه سيعاود الارتفاع”، موضحًا أن تراجع الدولار يعكس تحسن فى التدفقات من النقد الأجنبى، وهو يصب فى صالح المواطن، فكيف لنا أن نروج ما يمكن أن يتسبب فى البلبلة، ويحد من نتائج أى تحسن.

وأوضح رئيس بنك مصر أن ما يحدث الان من تراجع سعر الدولار، وزيادة تدفقات النقد الأجنبى من خلال ارتفاع حجم التحويلات واستثمارات الأجانب فى أدوات الدين والبورصة، هو نتاج القرار الجىء الذى اتخذه البنك المركزى فى 3 نوفمبر الماضى بتحرير سعر الصرف، مؤكدًا أن كافة المؤسسات الدولية ومن بينها بلومبرج وميريل لينش تؤكد أن الاقتصاد المصرى يسير فى الاتجاه الصحيح، ومن ثم تعافة العملة المحلية.

وأفاد “الاتربى” أن أسعار صرف العملة بدأت تتقارب بين كافة البنوك، كما أن الفارق بين سعرى الشراء والبيع أصبح قروشًا بعد أن كان يصل إلى الجنيه، والبنوك كلها الآن تعمل بحرفية، والحصائل من العملة الأجنبية تتضاعف بقوة، وكل ذلك يؤكد أن الاجراءات التى تم اتخاذها بدأت تعطى ثمارها.

وذكر رئيس بنك مصر أن الحصيلة من العملات الأجنبية كانت لا تتجاوز مليون دولار يوميًا لدى بنك مصر قبل قرار تحرير سعر الصرف، والآن تتراوح بين 50 إلى 60 مليون دولار يوميًا، لافتًا إلى أن الحصيلة بالبنك الأجنبى لدى بنك مصر بعد قرار تحرير الصرف بلغت مليارًا و500 مليون دولار، كما فتح البنك اعتمادات للاستيراد بقيمة 2.6 مليار دولار فى ذات الفترة.

وأضاف “الاتربى” أن تثبيت الفائدة من جانب البنك المركزى جاء ليحفظ اتزان السوق فى الوقت الراهن، والذى ترتفع فيه معدلات التضخم إلى مستويات كبيرة، مؤكدًا أن شهادات الـ 20% لدى بنك مصر والأهلى مستمرة فى الوقت الراهن.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة