بشائر فيضان النيل تصل السد العالى .. وارتفاع منسوب بحيرة ناصر

بدأ وصول مياه الفيضان للموسم الجديد الى بحيرة ناصر التى ارتفعت 16 سنتيمتراً من النيل الأبيض الذى يمد النيل بحوالى 30%،  نصفهم تقريبا من السوباط (اثيوبيا)، والباقى من المنابع الاستوائية (بحيرة فيكتوريا)، وذلك بحسب تأكيدات د.عباس شراقي، استاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة.

وأوضح “شراقي” أن المصدر الثانى هو نهر عطبرة الذى يمد النيل بحوالى 11 مليار متر مكعب سنويا، ومن المتوقع وصول مياه النيل الأزرق الذى يقام عليه سد النهضة بداية الأسبوع القادم بعد أن عبرت الممر الأوسط 19 يوليو الجارى الى السودان ثم مصر بعد قطع حوالى 2000 كيلو مترًا هى المسافة بين سد النهضة والسد العالى خلال أسبوعين.

ويمد حوض النيل الأزرق نهر النيل بحوالى 54 مليار متر مكعب سنويا (60% من ايراد النيل) شاملا رافدى الرهد والدندرة بالسودان.

وأكد “شراقي”، على صفحته بموقع فيسبوك، أن التخزين الثانى المحدود بثلاثة مليار متر مكعب فقط، وبدء موسم  الفيضان والتوقعات بأن تكون أمطار هذا الموسم أعلى من المتوسط ليس مبرراً للانتهاكات الاثيوبية والتخزين بدون اتفاق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة