بشرى سارة.. الحكومة تستعد لخفض الأسعار بتوجيهات رئاسية

انتهت الحكومة المصرية من إعداد مبادرة متكاملة لخفض الأسعار وتشجيع المنتج المحلي، ومن المنتظر عرضها على الرئيس السيسي خلال الأيام المقبلة لبدء التنفيذ.

وعقد د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، اجتماعاً؛ لمتابعة تنفيذ الملاحظات الأخيرة على المبادرة وذلك تمهيداً لعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

وأكد رئيس الوزراء، في بداية الاجتماع، أن الحكومة انتهت بالفعل من خلال التنسيق والتعاون بين كافة الأجهزة والجهات المعنية من إعداد المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلي، والتي تأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بتخفيض أسعار السلع والمنتجات للمواطنين بأسعار وجودة مناسبة، إلى جانب دعم المنتج الوطني وتحريك السوق والمبيعات، وهو ما يدعم في نهاية الأمر الاقتصاد المصري.

حضر الاجتماع د.محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ود.علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ود.محمد معيط، وزير المالية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات، ومسئولي الجهات المعنية.

وخلال الاجتماع، اطمأن رئيس الوزراء على انتهاء جميع الخطوات التنفيذية الخاصة بهذه المبادرة، بدءاً من قاعدة البيانات الخاصة بقائمة المنتجات والسلع التي ستشارك في هذه المبادرة، والموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة، وكافة التطبيقات الإلكترونية المرتبطة به.

إلى جانب قائمة المنتجين والمصنعين المشاركين، والمنافذ التي ستشارك في المبادرة ونقاط التوزيع، وكذا الحملة التسويقية، وخطة المتابعة الميدانية وغرفة العمليات المخصصة للمتابعة، كما تم التأكد من آليات التمويل المتاحة، وغيرها من الإجراءات الخاصة بالمبادرة.

وعبر رئيس الوزراء عن تقديره لكل الوزارات والجهات التي شاركت في إعداد هذه المبادرة، مشيراً إلى أنه سيتم عرضها على رئيس الجمهورية؛ تمهيداً لإطلاقها وبدء تنفيذها.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة