بشهادة هيئة بريطانية كبرى.. البنك الأهلي الأول بالشرق الأوسط في حماية بيانات العملاء

حصل البنك الأهلي المصري علي شهادة الأيزو 27701:2019 لإدارة الخصوصية وحماية البيانات الشخصية وذلك كأول بنك في الشرق الأوسط وأفريقيا يحصل على تلك الشهادة من هيئة المواصفات القياسية البريطانية BSI

ويشمل نطاق الشهادة نظام إدارة وحماية الخصوصية الخاص بكافة البيانات الشخصية للعملاء والموظفين التي تشملها خدمات الانترنت والموبايل البنكي التي يقدمها البنك، وتعد تلك الشهادة من الشهادات الحديثة والهامة التي تمنحها هذه المؤسسة العريقة والمشهود لها دولياً بالمصداقية، والتي تلعب دورا هاما في وضع المواصفات العالمية المعترف بها في هذا المجال.

ويوفر ISO 27701 PIMS إرشادات وضوابط للمؤسسات من أجل إدارة خصوصية البيانات التي تستخدمها لتقديم الخدمات لعملائها ويعد هذا المعيار امتدادا لـ ISO / IEC 27001 لإدارة أمن المعلومات والذي كان البنك الأهلي قد حصل على شهادة التوافق معه أيضا كأول بنك في مصر وشمال أفريقيا في عام 2016.

كما جدد البنك حصوله عليها لدورة ثالثة جديدة في مايو الماضي عقب عملية تقييم شاملة لكافة الضوابط المطبقة لتشمل تأمين البيانات في نطاق مراكز البيانات ومركز الاتصال وكذلك الفروع الالكترونية.

ويأتي اهتمام البنك الأهلي المصري بوضع نظام خاص للخصوصية وحماية البيانات والتوافق مع متطلبات هذا المعيار في إطار الاهتمام المتزايد دوليا وإقليميا ومحليا بأهمية حماية خصوصية بيانات الأفراد ويستطيع البنك من خلال توافقه مع معيار ISO 27701:2019 تحقيق الامتثال أيضا للعديد من أنظمة وأطر الخصوصية الدولية.

وأعرب هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري عن اعتزازه بقدرة البنك علي الحصول علي هذه الشهادة الدولية والتي تؤكد حرص البنك ليس فقط علي تأمين بيانات وتعاملات العملاء الإلكترونية، ولكن أيضا علي حسن إدارة وحماية بياناتهم الشخصية وتطبيق  أعلى معايير المسؤولية والشفافية بما يتماشى مع توقعات العملاء والمتطلبات التنظيمية الدولية في هذا الشأن.

وأوضح أن ذلك يعد تأكيدا على قدرة البنك على مواصلة فعاليته وكفاءته في إدارة عملياته وخدماته المصرفية، وإضافة لدوره المتنامي في خدمة وحماية الاقتصاد القومي وتحقيق الاستقرار المالي والمصرفي مع الحفاظ على أموال المودعين وتعظيم العائد على رأس المال المستثمر.

وأكدت داليا الباز، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، على اهتمام إدارة البنك العليا بتطبيق إطار شامل لضوابط حوكمة وتأمين التكنولوجيا وكذلك حماية حقوق العملاء في معرفة كيفية استخدام بياناتهم لتقديم الخدمات الالكترونية لهم وكيف يتم ادارتها، مشيرة الى أن البنك كان له السبق في تطبيق منهجا مدروسا لإدارة ومعالجة المخاطر شاملا المخاطر الخاصة بالبيانات الشخصية وحماية الخصوصية.

ومن جانبها أكدت عبير خضر رئيس قطاع الأمن السيبرانى بالبنك الأهلي المصري على الحرص والتعاون مع فرق العمل المختلفة طوال رحلة التوافق مع المعيار بالأشهر الماضية وخاصة قطاع مخاطر المعلوماتية والخصوصية والموكل اليه المهام المتعلقة بحماية الخصوصية علي دراسة تصميم التطبيقات الرقمية قبل اطلاقها للعملاء ليس فقط للتأكد من الالتزام بكافة ضوابط تأمين المعلومات ولكن أيضا للتأكد من استخدام البيانات وفقا والاحتياج المطلوب فقط لتوفير الخدمة.

وكذلك التأكد من معرفة العملاء بكافة الشروط والأحكام الخاصة بالاستخدام كما قام البنك بحملة لتوعية العملاء بنوعية البيانات الشخصية والتي يجب عليهم عدم مشاركتها مع أي شخص.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة