بعد استقراره أسبوع.. مؤسسة دولية تكشف التوقعات لسعر الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة

شهد سعر صرف الدولار الأمريكي خلال تعاملات الأسبوع استقرارًا عند نفس مستويات الأسبوع السابق بمتوسط 19.63 جنيهًا للشراء و19.709 جنيهًا للبيع لدى البنوك العاملة بالسوق المحلية.

ورغم الاستقرار خلال الأسبوع، إلا أن مذكرة بحثية حديثة، صادرة  وكالة “فيتش”، توقعت أن يتراجع الجنيه المصري في مقابل الدولار الأميركي خلال الفترة المقبلة لمستويات أقل، مرجحة أن تنهي العملة الأمريكية العام الحالي عند مستوى 21 جنيهاً.

وأوضح تقرير الوكالة  المحدث لآفاق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن أداء الدولار القوي إلى جانب تأخر الوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي أدى إلى تراجع أكبر مما توقعنا في قيمة الجنيه مقابل الدولار.

وذكرت أنه “حتى تنجح الحكومة في التوصل لاتفاق مع صندوق النقد، سوف يستمر الضغط على سعر الصرف بسبب الدولار القوي وشح النقد الأجنبي، فضلا عن التكهنات بتراجع الجنيه”.

ولا تتوقع “فيتش”، تباطؤ وتيرة هبوط الجنيه قبل النصف الثاني من 2023، وتعتقد أن الدولار سيبلغ ذروته حينها مع استقرار الاقتصاد وعودة تدفق رؤوس الأموال، ليسجل نحو 22 جنيها مقابل الدولار بنهاية العام المقبل.

في الوقت نفسه رفعت الوكالة توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر لعام 2022 إلى مستوى 6.59%، ارتفاعا من 6.23% في وقت سابق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة