بعد حرائق “دمياط”.. مطالب بمراجعة الإجراءات الأمنية بالمصانع

HARIEK

أكد إيهاب درياس ،رئيس المجلس التصديري للأثاث، على أهمية مراجعة المصانع والورش لإجراءات الأمن والسلامة بها لان تعرضها لأى حادث سيعرضها للتوقف عن الانتاج وهو ما يمثل خسارة كبيرة ليس فقط لصاحب المصنع وإنما للاقتصاد القومي ككل فهذه القاعدة الصناعية جزء  من ثروة مصر ومقومات اقتصادها وبالتالي فان الحفاظ عليها مسئوليتنا جميعا.

تأتى هذه التصريحات في أعقاب الحريق الذي التهم مصنع للأثاث بدمياط بالكامل والدور الأرضي لمصنع آخر.

وطالب “درياس” بضرورة توفير اجهزة ومعدات الاطفاء المناسبة لطبيعة صناعة الاثاث فمثلا المنطقة الصناعية لمدينة دمياط الجديدة للاثاث بها منطقة خدمية لا يتوافر بها  المواد والاجهزة المتطورة للاطفاء في حالة تعرضها للحريق حيث أن مواد الدهانات تحتوي علي مواد كيماوية لا يتعامل معها بالمياه.

وشدد درياس علي ضرورة مساهمة رجال الصناعة بمدينة دمياط في توفير هذه الاحتياجات جنبا الي جنب مع الدولة مع ضرورة تدريب العاملين بالمصانع علي كيفية مواجهة الحريق .

وقال إن المجلس التصديري يتابع تداعيات الحادث علي مدينة دمياط التي تعد احد أهم المراكز الصناعية بمصر حيث تسهم بأكثر من 70% من صادرات الأثاث المصرية.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة