“بلتون”: الجنيه في طريقه لمزيد من التحسن أمام الدولار خلال 2020

قال بنك الاستثمار بلتون إن الجنيه المصري لن يواجه أيّة ضغوط مقابل الدولار في العام المقبل 2020.

وأوضح “بلتون”، في مذكرة بحثية :” “نرى نطاق 16 – 15.9 جنيه مقابل الدولار حدًا أقصى لتحرك سعر الجنيه في الاتجاه الصاعد”.

وذكرت المذكرة البحثية، أن تضافر الجهود الحكومية لتقليل الضغوط على العملة المحلية، يجعل تذبذب سعر الصرف محدودًا.

وأشارت المذكرة البحثية، إلى أن السياسات الحكومية للحفاظ على قوة الجنيه مقابل الدولار، موجهة لتتحقق دون أي نوع من أنواع التدخل في السوق، لكن من خلال جهود دعم تدفق الإيرادات بالدولار وتحجيم نمو فاتورة الواردات في حين تحسن استثمارات القطاع الخاص مع تحسين معدلات الطلب.

ويرى بنك الاستثمار، أن هناك عدة عوامل لاستقرار الجنيه أمام الدولار، تتضمن توقعات نمو معدلات الإنفاق الخاص تدريجيًا والتعافي المعتدل لمعدلات إقراض الإنفاق الرأسمالي فضلاً عن تحسن الميزان النفطي خلال عام 2020.

ولفت بنك الاستثمار إلى أن الإقبال الإيجابي على الاستثمار وثقة المستهلك مع هذه القوة لسعر الجنيه من شأنهم تقليل الإقبال على شراء الدولار، مما يدعم استمرار هذا الاتجاه للمؤشرات الرئيسية لأمد أطول.

يذكر أن الدولار الأمريكي فقد نحو 10% من قيمته أمام الجنيه المصري منذ بداية العام وقد بلغت قيمة التراجع ما يقرب من 180 قرشًا، حيث كان يتداول في بداية العام عند 17.86 جنيهًا للشراء و17.96 جنيهًا للبيع.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة