“بلومبرج” : أثرياء العالم خسروا 19 مليار دولار خلال 2015

DOLAR 555

خسر أغنى 400 شخص في العالم نحو 19 مليار دولار في عام 2015 على خلفية هبوط أسعار السلع الأساسية، وضعف أداء الاقتصاد الصيني، وذلك بحسب مؤشر بلومبرج للأثرياء.

ويعد هذا الانخفاض هو الأول لمؤشر بلومبرج الخاص بالأثرياء منذ عام 2012 ،وبلغت ثروة الأغنياء في 28 ديسمبر ما قيمته 3.9 تريليونات دولار، وهو ما يتجاوز حجم الناتج المحلي الإجمالي لأي دولة في العالم، باستثناء الولايات المتحدة والصين واليابان.

وتصدر قائمة أغنياء العالم لعام 2015، كما في العام الماضي مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس، الذي تقدر ثروته 83.6 مليار دولار، ومع ذلك أصبح غيتس خلال العام الجاري أفقر بنحو 3 مليارات دولار مقارنة مع عام 2014.

بينما كان رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم أكثر الخاسرين، حيث تراجعت قيمة أسهم شركة الاتصالات التي يملكها “أمريكا موفيل” في عام 2015 بنسبة 25%.

وفي الوقت نفسه، انخفضت ثروة المستثمر الأمريكي المعروف وارن بافيت، الذي جاء في المركز الثالث في مؤشر المليارديرات، في عام 2015 بمقدار 11.3 مليار دولار لتصل إلى 62.5 مليار دولار، إذ انهت شركة الاستثمار “بيركشاير هاثاواي” المملوكة للمستثمر الأمريكي العام الحالي بخسائر وذلك للمرة الأولى منذ عام 2011.

كما شمل مؤشر المليارديرات العام الجاري 19 غنيا من روسيا، والذين تراجعت ثروتهم بنحو 8 مليارات دولار في عام 2015 ،وكان أغنياء روسيا قد خسروا في عام 2014 نحو 55 مليار دولار نتيجة العقوبات الغربية التي فرضت على موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية.

كما تراجعت ثروات 31 غنيا الذين يمثلون قطاع المواد الأساسية في قائمة بلومبرج بسبب هبوط أسعار النفط والنحاس وغيرها من السلع الأولية.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة