“بلومبرج”: “التعويم” أدخل لمصر 40 مليار دولار بخلاف القروض

أفاد تقرير نشرته وكالة “بلومبرج” الامريكية، أن مصر جذبت 40 مليار دولار من الاستثمارات والتحويلات من الخارج منذ تعويم عملتها في نوفمبر، وتأمين أكبر قرض يقدمه صندوق النقد الدولي لدولة الشرق الأوسط.

وفي تقرير نشرته الوكالة على موقعها الإلكتروني، ذكرت أن نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، أعلن أن الأموال تشمل عائدات الصادرات والمستثمرين الذين يبيعون الدولارات لشراء الأصول المصرية، وصرف الدولار بالجنيه المصري سواء في السوق المحلي أو من خلال تحويلاتهم.

وأوضح أن هذا الرقم لا يشمل التمويل الذي تلقته مصر، مثل قروض صندوق النقد الدولي أو 7 مليارات دولار من السندات الأوروبية التي باعتها مصر هذا العام.

ولفتت الوكالة إلى أن المستثمرين ضخوا الأموال في الأسهم والسندات المصرية منذ أن بدأت السلطات إصلاح الاقتصاد من خلال إزالة معظم القيود المفروضة على العملة ورفع أسعار الفائدة وخفض دعم الوقود.

وفي يوليو، ارتفعت الاحتياطيات الأجنبية إلى أكثر من 36 مليار دولار في يوليو، وهو رقم قياسي، حيث جذب سوق الديون أكثر من 15 مليار دولار من التدفقات الخارجية.

ولكن ارتفع التضخم إلى ما يزيد عن 33% في شهر يوليو بسبب ضعف العملة المحلية وارتفاع الضرائب وخفض الدعم.

وكانت المجالات الأخرى أكثر إيجابية، وبلغ العجز في الموازنة أدنى مستوى له خلال 5 سنوات خلال الـ12 شهرا المنتهية في يونيو، وقد ارتفعت الأسهم بنسبة 60% بالعملة المحلية، وتتوقع الحكومة أن تتجاوز الاستثمارات الأجنبية المباشرة 10 مليارات دولار في هذا العام المالي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة