“بلومبرج”: المركزي المصري في طريقه لخفض أسعار الفائدة الخميس المقبل

طارق عامر، محافظ البنك المركزي

أفادت شبكة “بلومبرج” الأمريكية، اليوم السبت، أن معدل التضخم في مصر تراجع إلى أدنى مستوى له في أكثر من تسع سنوات ، ليقدم بذلك ذخيرة جديدة للبنك المركزي للمضي قدما في خفض سعر الفائدة مرة أخرى عندما يجتمع نهاية الأسبوع الجاري.

وانخفض معدل التضخم لأسعار المستهلك في المناطق الحضرية من البلاد إلى 3.1 % في أكتوبر مقارنة ب 4.8% في سبتمبر ، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، و وهو المعدل الأدنى منذ سبتمبر 2010 ، وفقا لبيانات جمعتها بلومبرج.

وأشارت الشبكة إلى أن هذا الانخفاض يعكس التراجع الحاد في أسعار المواد الغذائية والمشروبات ، والتي تشكل أكبر عنصر في مؤشر أسعار المستهلك.

وأوضح آلان سانديب ، مدير الأبحاث في إحدى الشركات المالية، إنه مع أحدث تباطؤ في التضخم: “ربما يعطي هذا الفرصة لخفض سعر الفائدة في 14 نوفمبر ، ولكن “يبقى أن نرى ما إذا كان البنك المركزي المصري سيخفف أسعار الفائدة بقوة ، في رأينا ، فإن التأثيرات المرتفعة لعوامل الأساس يجب أن تستمر بضعة أشهر أخرى.”

وأوضحت “بلومبرج” أن التخفيف من معدل التضخم السنوي يضعه في حدود النطاق المستهدف للبنك المركزي البالغ 9% ، زائد أو ناقص 3 نقاط مئوية ، بحلول الربع الرابع من عام 2020. وقد خفضت الهيئة التنظيمية أسعار الفائدة بمقدار 2.5 نقطة مئوية منذ أغسطس.

واعتبرت أن التباطؤ في معدل التضخم السنوي يعد أحد أكبر إنجازات البنك المركزي منذ أن شرعت مصر في برنامج اقتصادي مدعوم من صندوق النقد الدولي في عام 2016.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة