“بلومبرج”: مصر في طريقها للتحول إلى أحد أهم مصدري الغاز في العالم

أفادت وكالة بلومبرج، أن مصر في طريقها لتصبح أحد أهم مصدري الغاز في العالم، لاسيما في ظل الاستعداد لإعادة تشغيل مصنع إسالة الغاز بدمياط بنهاية فبراير المقبل.

ومن المقرر كذلك أن تعرض الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة “إيجاس” مناطق استكشاف برية وبحرية جديدة لعطاءات من شركات الطاقة خلال الأسبوعين المقبلين.

وتعمل مصر على زيادة صادراتها من الغاز الطبيعي المسال من خلال إعادة تشغيل إحدى أهم منشآت الإنتاج، لتصبح أهم مصدري الغاز في العالم.

وقال طارق الملا، وزير البترول المصري، في مقابلة أمس الأربعاء، مع شركة الاستشارات “غلف إنتليجنس” التي تتخذ من دبي مقرا لها، إن منشأة دمياط المتوقفة عن العمل منذ 8 سنوات، ستفتح بحلول نهاية فبراير.

وأضاف الوزير أنها ستعالج نحو 4.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا وترفع قدرة البلاد إلى 12.5 مليون طن، بحسب المقابلة التي نقلتها وكالة “بلومبيرج”.

وستمثل عودة منشأتي دمياط والأخرى في إدكو، التي انتعشت صادراتها بعد انخفاضها العام الماضي وسط جائحة فيروس كورونا – إحياء لخطة مصر لدفع أعمال الغاز الطبيعي المسال إلى الأمام.

في حين أن مساهمة البلاد ضئيلة – تمثل تقريبا 1% من إمدادات الغاز الطبيعي المسال العالمية في عام 2019 – فإنها ستصبح واحدة من أكبر 10 مصدرين إذا وصلت إلى طاقتها الإنتاجية الكاملة، وفقا للبيانات التي جمعتها “بلومبرج”.

وقال الملا: “في عام 2020 كانت الأسعار منخفضة للغاية ولم نتمكن من التصدير باستثناء عدد قليل من الشحنات. لكن بدءا من أكتوبر 2020 وحتى الآن، قمنا بالفعل بحجز جميع إمداداتنا للتصدير من مصنع إدكو حتى نهاية مارس”.

وذكر “الملا” أنه في الأسبوعين المقبلين، ستعرض الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة “إيجاس” مناطق استكشاف برية وبحرية لعطاءات من شركات الطاقة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة