بنك أمريكي يتوقع سقوط مُدوّي للدولار كعملة احتياطي عالمية

قال بنك جولدمان ساكس، اليوم الثلاثاء،إن هناك مخاوف حقيقية بدأت في الظهور حول مدى استمرارية الدولار الأمريكي كعملة للاحتياطيات، وذلك مع الاتجاه القوي للذهب كملاذ آمن.

ورفع جولدمان ساكس توقعاته لسعر الذهب على مدى 12 شهرا إلى 2300 دولار للأوقية (الأونصة)، وهو ما تدعمه توقعات بمزيد من الانخفاض في أسعار الفائدة الحقيقية الأمريكية ومناخ إيجابي بالنسبة للمعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا.

وقال جولدمان إن قفزة أسعار الذهب مدفوعة بتحول محتمل للمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي نحو سياسات تؤدي لزيادة التضخم مراعاة للتوترات السياسية وتوقعات ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

ودفعت زيادة عمليات الشراء في الملاذات الآمنة أسعار الذهب في التعاملات الفورية للصعود 27% منذ بداية العام، إذ ارتفع المعدن النفيس إلى ارتفاع قياسي عند 1980.57 دولار يوم الثلاثاء.

وأوضح جولدمان ساكس :”لقد تمسكنا لفترة طويلة بأن الذهب هو عملة الملاذ الأخير، خاصة في بيئة مثل البيئة الحالية حيث تقوم الحكومات بتخفيض عملاتها وتدفع أسعار الفائدة الحقيقية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق“.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة