بنك استثمار يتوقع تراجع الدولار أمام الجنيه خلال 2018

توقع بنك الاستثمار فاروس، أن يشهد العام الجارى 2018 تراجعًا طفيفًا فى سعر صرف الدولار أمام الجنيه، مرجعًا ذلك إلى تحسن تدفقات النقد الأجنبى للبلاد.

وأوضح بنك الاستثمار أن ارتفاع صافى الاحتياطى النقدى سيعزز من مستويات الثقة فى قدرات مصر على الوفاء بالديون الخارجية، كما سيدعم سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، حيث من المتوقع أن يسجل 17.30 جنيه للدولار فى 2018.

وسجل صافى الاحتياطى النقدى زيادة بواقع 289 مليون دولار خلال شهر ديسمبر ليصل إلى 37.02 مليار دولار مقارنة مع 36.72 مليار دولار فى نوفمبر 2017.

وأوضح بنك الاستثمار فى تقرير لقسم البحوث أنه ضمن الأسباب التى عززت من النقد الأجنبى فى السوق أولا استلام مصر الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولى البالغ قيمتها 2 مليار دولار، وثانيا بيع الحكومة سندات خزانة بقيمة 618 مليون دولار.

من ناحية أخرى، سدد البنك المركزى المصرى ديونًا بقيمة تزيد عن 2 مليار دولار فى ديسمبر 2017، منها 1.2 مليار دولار للبنك الإفريقى للاستيراد والتصدير، فضلا عن 920 مليون دولار مستحقات لجهات دولية أخرى.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة