بنك استثمار يتوقع خسارة حديد عز 5 مليارات جنيه بنهاية العام

رجل الأعمال أحمد عز

أعلن بنك الاستثمار فاروس، عن الإبقاء على توصيته بتخفيف الأوزان فى سهمى حديد عز والعز الدخيلة للصلب، في ضوء الصعوبات الاستثنائية التي تحضر في المشهد نتيجة أوضاع السوقين العالمي والمحلى.

وتوقع بنك الاستثمار ألا تحقق أي من الشركتين تقديراته عن العام المالي 2019، مشيرًا إلى أن توقعاته أن تبلغ خسائر الشركة بنهاية العام الجاري 5 مليارات جنيه.

وأفصحت شركة حديد عز، عن إيرادات مُجمعة بقيمة 13,285 مليون بجنيه، بارتفاع نسبته 3.1% سنويًا، و5.3% ربعيًا تحسنت مستويات إجمالي الإيرادات ربعيًا بفعل نمو نسبته 17.1% في مبيعات الأطوال.

حيث وصلت أحجامها إلى 1.07 مليون طن، بينما مبيعات الحديد المسطح انخفضت أحجامها إلى 232,000 طن، أي بنسبة 27.0% على أساس ربعي.

وارتفع متوسط أسعار البيع بالتجزئة 0.7% على أساس ربعي، لكنه انخفض 5.7% على أساس سنوي، وتحسن هامش مجمل الأرباح الذي بلغ 3.8% مقارنة مع 2.4% على أساس ربعي، ويرجع ذلك إلى فرض رسوم جمركية على واردات الحديد الجاهز (بنسبة 25%)، وواردات البليت (بنسبة 15%).

وأوضح بنك الاستثمار أن الرسوم الجمركية الجديدة تسد الفجوة تقريبًا بين السعر المحلي والعالمي، إذ فرضت الحكومة رسوم متدرجة على واردات حديد التسليح لمدة ثلاث سنوات بنسبة 25% (ما لا يقل عن 125 دولار للطن) حتى 11 أبريل 2020، و21.0% (ما لا يقل عن 105 دولار للطن) حتى 11 أبريل 2021، و17.0% (ما لا يقل عن 85 دولار للطن) حتى 11 أبريل 2022، مما يعني أن نسبة الرسوم تبلغ 31% وفقًا للسعر العالمي البالغ 407 دولار للطن.

ويترتب على ذلك انخفاض الفجوة بين السعر المحلي والعالمي لما يقرب إلى 4.2%، وهو ما يقع ضمن النطاق الطبيعي المتعارف عليه تاريخيًا، وطبقت الحكومة أيضًا رسومًا على وارد البليت بنسبة 16% (ما لا يقل عن 74 دولار للطن)، وتنخفض تدريجيًا لتصل إلى 10.0% (ما لا يقل عن 46 دولار للطن) في 11 أبريل 2021.

ويرى فاروس، أن الرسوم الحالية ستحمي المنتجين من تأثير أي خفض كبير في الأسعار مستقبلا، لكنها لا تعطيهم فرصة زيادتها، وتوقع أن تأثير خفض أسعار الغاز (1.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية)، وتأثير خفض الأسعار إلى 868 جنيه للطن (غير شامل ضريبة القيمة المضافة) لمنتجات الحديد الطويل سيظهر في الربع الرابع 2019، مما قد ينتج عنه تسجيل مجمل خسائر، وانخفاض إجمالي الأرباح بنسبة 2,300 جنيه تقريبًا سنويًا.

وأوضح بنك الاستثمار :”نتوقع أن تصل خسائر عام 2019 إلى 5  مليار جنيه”.

وكرر فاروس، من توصيته بضرورة أن تزيد الرسوم الحالية عن 50% من أجل أن يبدأ مشغلو مصانع الدورة الكاملة تسجيل مستويات هوامش إيجابية في نطاق نسبة 10% على مستوى مجمل هوامش الأرباح،  من الجدير بالملاحظة أن هامش خام الحديد/ الصلب انخفض إلى 282 دولار في الربع الثالث 2019 مقابل 302 دولار في الربع الثاني 2019، و325 دولار في الربع الأول 2019.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة