بنك استثمار يوضّح مصير أسعار الفائدة في مصر بعد قرار المركزي الأمريكي

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري يوم 19 مايو الجاري تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض وسط توقعات قوية بإمكانية رفع العائد في ظل الظروف الاقتصادية الملحة التي تدعو إلى ذلك.

وقالت رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث بشركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، اليوم الأربعاء، إن قرار الفيدرالي سيدفع الأسواق الناشئة لرفع أسعار الفائده بالتبعية.

وتوقعت “السويفي” أن يلجأ البنك المركزي المصري إلى رفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس أي بنسبة 1%.

وفي 21 مارس الماضي قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصري في اجتماع استثنائى، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس.

ووصل سعر الفائدة طبقًا للقرار إلى 9.25% و10.25% و9.75%، على الترتيب، كما ارتفع سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل الي 9.75%.

⇐ إقرأ أيضًا.. خبير اقتصادي يتوقع طرح شهادات بنكية بفائدة 20% لمدة 18 شهرًا

وأعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، اليوم الأربعاء، عن رفع سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية لمكافحة التضخم المتزايد، وهذه الخطوة وضعت  نطاق سعر الفائدة المستهدف للأموال الفيدرالية عند ما يتراوح بين 0.75 في المائة وواحد في المائة، وهي أول زيادة بمقدار نصف نقطة منذ عام 2000.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة