بنك عالمي يوضّح التوقعات لسعر الجنيه المصري أمام الدولار

أعلن بنك ستاندرد تشارترد الذي يتخذ من لندن مقرًا له، عن توقعاته لسعر الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي خلال الفترة المقبلة، حيث أوضح أنه يتوقع أن يكون سعر الدولار بنهاية العام الجاري 17.50 جنيهًا، يتحرك إلى 17.55 جنيه في العام المالي 2019، ثم 17.60 جنيهًا في 2020.

كذلك أوضح البنك، في تقرير أعده عن مصر، أن معدل النمو الاقتصادي المتوقع بنهاية العام الجاري يبلغ 5.3%، ومن المرجح أن يواصل الارتفاع إلى مستوى 5.5% خلال العام المالي 2019، ثم 5.8% خلال عام 2020.

كما توقع البنك في تقريره بشأن أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة، أن تكون متوسطات الفائدة في مصر بنهاية العام الجاري 16.75%، تنخفض إلى 15.75% خلال العام المقبل، ثم تتراجع بشكل كبير خلال عام 2020 لتصل إلى مستوى 11.75%.

وتوقع البنك أن تتراجع نسبة العجز فى الموازنة العامة للدولة كنسبة من الناتج المحلى الإجمالى لتصل إلى 9.2% خلال العام المالى 2019، وهى أعلى بقليل من النسبة التى تستهدفها الحكومة (8.4%)، موضحًا أنه من الصعب تحقيق الفائض الأولى المستهدف للموازنة البالغ 2% فى إطار التسهيل الائتمانى الممتد لصندوق النقد الدولي، نظرا لأن ذلك سيتطلب ﺧﻔض اﻟدﻋم ﺑﻧﺳﺑﺔ 1.3% ﻣن اﻟﻧﺎﺗﺞ اﻟﻣﺣﻟﻲ اﻹﺟﻣﺎﻟﻲ.

واستطرد :”كما أن ارتفاع أسعار النفط العالمية بصورة تخطت كافة التوقعات تشكل خطرًا على توقعاتنا (وتوقعات الحكومة) بشأن عجز الموازنة العامة، وفى الوقت الذى أبرمت فيه الحكومة اتفاقيات تحوط ضد ارتفاع أسعار النفط لحماية الموازنة العامة (بحسب التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام المحلية)، فإننا نعتقد أنه من السابق لأوانه تقييم تأثير ذلك على النسب المستهدفة للموازنة”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة