بنوك ” الأهلي” و” مصر” و”القاهرة” تصدر شهادة “بلادي” الدولارية

DOLLAR 123

عقدت نبيلة مكرم عبد الشهيد ،وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، ولبنى هلال ،نائب محافظ البنك المركزي المصري، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن إصدار شهادة ” بلادي ” الدولارية للمصريين العاملين في الخارج من خلال ثلاثة بنوك وطنية.

وحضر المؤتمر كل من هشام عكاشه رئيس البنك الأهلي ومنير الزاهد رئيس بنك القاهرة وأحمد أبو العز نائب رئيس بنك مصر، وتقوم البنوك الثلاثة بإصدار هذه الشهادة تلبية لرغبات المصريين العاملين بالخارج في توجيه مدخراتهم من العملات الأجنبية لخدمة اقتصاد بلدهم من خلال الاحتفاظ بها في وعاء ادخاري مميز يحافظ على تلك المدخرات وينميها.

وتنفيذا لتلك الرغبة قامت البنوك الثلاثة المشاركة بإصدار وعاء ادخاري جديد بالدولار الأمريكي تحت مسمى شهادة ” بلادي” ، روعي عند وضع ملامحها الرئيسية مناسبتها لمختلف رغبات واحتياجات العملاء، وهي شهادة اسمية تصدر للأشخاص المصريين الطبيعيين المقيمين بالخارج سواء بأسمائهم أو لأبنائهم القصر ولمدة سنة واحدة أو ثلاث أو خمس سنوات بسعر عائد مميز بفئة مائة دولار ومضاعفاتها وبدون حد أقصى وبأسعار عائد ثابت طوال أجل الشهادة يبلغ 3.5 % سنويا للشهادة مدة سنة واحدة، و4.5 % للشهادة مدة ثلاث سنوات، و5.5 % للشهادة مدة خمس سنوات .

ويحتسب العائد اعتبارا من يوم العمل التالي ليوم الشراء ويصرف العائد بالدولار الأمريكي كل ستة شهور ، ويتم بيع الشهادة من خلال الفروع الخارجية ومكاتب التمثيل التابعة لكل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة وكذا من خلال وكلائهم بالدول العربية ومراسليهم بالخارج.

كما يتم بيع الشهادة أيضا من خلال المواقع الالكترونية للبنوك الثلاثة على شبكة الانترنت عن طريق تحويلات بنكية من الخارج أو خصما على حسابات البطاقات الائتمانية الصادرة من بنوك خارجية .

واكدت البنوك المشاركة في الاصدار كذلك بأنه تم اعفاء عملاء الشهادات من تحمل اية مصروفات أو عمولات بنكية سواء على التحويلات الواردة الى مصر أو عند اعادة تحويل عوائد الشهادات وقيمها الاستحقاقية للخارج مرة اخرى

كما تسترد الشهادة بعد انتهاء مدتها بكامل قيمتها وبذات عملة الاصدار، ويمكن استرداد الشهادة الصادرة لمدة ثلاث سنوات بعد مرور الستة شهور الأولى على الاصدار، وكذلك يمكن استرداد الشهادة مدة خمس سنوات بعد مرور السنة الأولى على الاصدار، ولا تسترد الشهادة مدة سنة واحدة إلا بعد انتهاء أجلها، ويضمن البنك المركزي المصري لمالك الشهادة الحق في تحويل عوائدها وقيمها الاستردادية إلي حساب العميل في خارج مصر بالدولار الأمريكي وبدون حد أقصى للتحويل .

ومن الجدير بالذكر أن البنوك الثلاثة المشاركة في إصدار شهادة ” بلادي ” الدولارية ستقوم بالتعاون مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بإعداد حملات ترويجية داخلية وخارجية للتعريف بالشهادة ومزاياها وسبل إصدارها كما ستقوم فروع تلك البنوك في الخارج باستقبال طلبات الشراء.

ومن المتوقع أن تلقى شهادة ” بلادي ” الدولارية نجاحا كبيرا واقبالا من جموع المصريين العاملين بالخارج للتعبير عن وطنيتهم ولرغبتهم في دعم الاقتصاد القومي مع حصولهم على عائد متميز على مدخراتهم الدولارية.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة