بورصات الخليج في حاجة لمُحفزات.. و7200 نقطة مستوي هام لـ “تاسي”

السيد حسين، خبير أسواق المال

قال السيد حسين، خبير أسواق المال، إن الأسواق الخليجية تشهد أداءا عرضيًا منذ فترة خاصة مع إشتداد حدة التوترات الجيوسياسية وعدم اليقين بشأن الاقتصاد العالمي بجانب ترقب نتائج الأعمال التي جاءت متباينة حتي الأن بعض الشئ، مع إستمرار أسعار النفط فوق مستويات الـ 55 دولار يعد عامل إيجابي علي أداء الأسواق الخليجية خاصة مع استقرارها مابين مناطق الدعم والمقاومة العرضية لحين ظهور مُحفزات للصعود أو الهبوط.

وأشار في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز” ، بخصوص “ سوق المال السعودية “ فمازال حاجز 7200 نقطة يعتبر حاجز مقاومة هام علي أداء السوق وباختراقه قد يضيف مزيدًا من الإيجابية ونقترب من مستويات 7350 ثم 7500 نقطة ويعد مستويات الدعم الهامة التي ينبغي الحفاظ عليها 6700 – 6600 نقطة خاصة إنها تعتبر مستويات دعم محورية علي أداء السوق ومستويات داعمة للموجة الصاعدة السابقة وبالحفاظ عليها قد نشهد استقرار بالسوق ومازال المؤشر يتحرك بشكل عرضي مابين مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية.

وأضاف “حسين” بخصوص “مؤشر سوق دبي” فقد شهد أداءًا متباينًا خلال الجلسات الماضية مابين الانخفاض وصعود مطلع جلسة أمس ويتحرك المؤشر بين مستويات المقاومة عند 3600 نقطة وباختراقها يختبر 3800 ثم 4000 نقطة أما مستويات الدعم الأساسية للموجة الصاعدة عند 3250 نقطة وبالحفاظ عليها قد نشهد مزيدًا من الإستقرار.

أما فيما يخص “سوق ابوظبي المالي” فلديه حاجز مقاومة هام عند مستوي 4600 نقطة حيت تم اختباره عدة مرات ولم يستطع المؤشر اختراقه وفي حال تم اختراقه قد نشهد مستويات 4800 ثم 5200 نقطة ويعد مستوي الدعم الهام هو مستوي 4350 نقطة وبكسره قد نشهد مستويات 4150 ثم 4000 نقطة.

وتابع بخصوص “مؤشر بورصة قطر” فقد شهد المؤشر تراجع كبير في متوسطات معدلات التداول خاصة مع انحسار تدفقات السيولة علي الأسهم القيادية نتيجة استمرار حالة الحذر خاصة مع ترقب المستثمرين لنتائج أعمال القطاع البتروكيماوي والعقاري والذي يعول عليه الكثيرين ومازال المؤشر القطري يتداول بين مستوبات الدعم عند 10250 نقطة وبكسرها قد نشهد اختبار 10000 ثم 9800 نقطة والمقاومة عند 10500 نقطة في اطار عرضي وباختراقه قد نشهد مستويات 10700 ثم 11000 نقطة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة