بُشرى.. حقل “ظهر” للغاز يصل إلى طاقته الانتاجية القصوى خلال 3 أشهر

كشف مجلس الوزراء، يوم السبت، أن حقل الغاز ظهر سيصل إلى الطاقة الانتاجية القصوى في ديسمبر المقبل، حيث من المقرر أن يصل انتاجه إلى 3 مليارات قدم مكعبة يوميًا.

و”حقل ظهر” يعد أكبر حقل للغاز تم اكتشافه في البحر المتوسط، والذي يحقق رقماً قياسياً في إنتاجه يلامس 3 مليار قدم مكعب يومياً.

وأوضح مركز معلومات مجلس الوزراء أن الحقل بدأ في ضخ الغاز الطبيعي في الشبكة القومية للغازات الطبيعية في ديسمبر 2017، بمعدل إنتاج مبدئي 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً، أما في أغسطس 2019 فقد ارتفعت الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر إلى 2.7 مليار قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي وذلك قبل الموعد المخطط له في خطة تنمية الحقل بنحو 4 أشهر.

أما في ديسمبر 2019 فمن المستهدف وصول الطاقة الإنتاجية للحقل إلى أكثر من 3 مليار قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي.

وبشأن حجم الأعمال بالحقل،  فقد أوضح مركز المعلومات أن حجم الاستثمارات بالحقل حتى أغسطس 2019 بلغ 10.6 مليار دولار، كما بلغ حجم الاستثمارات الكلية لتنمية الحقل على مدار عمره 15.6 مليار دولار.

وكذلك بلغ حجم احتياطات الحقل من الغاز 30 تريليون قدم مكعب، في حين تم تحقيق 8 أضعاف الإنتاج في منتصف أغسطس 2019 مقارنة بأول إنتاج للحقل في ديسمبر عام 2017.

كما أن 40% من إنتاج مصر من الغاز الطبيعي يأتي من حقل ظهر ويتم تنفيذ 80% من حجم أعمال المشروع من خلال الشركات المصرية.

وفيما يخص حصة الشركات الأجنبية من إجمالي الاستثمارات في حقل “ظهر” فهي كالتالي: 50% للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ” ايجاس”، و25% لشركة إيني الإيطالية، و15% لشركة روزنفت الروسية، و5% لشركة مبادلة الإماراتية، و5% لشركة بي بي البريطانية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة