تأسيس أول بنك رقمي في مصر برأسمال 3 مليارات جنيه

حجز بنك مصر، ثاني أكبر بنك حكومي في مصر، مقعد الصدارة في عمليات البنوك الرقمية، حيث وقعت شركة مصر للابتكارات الرقمية التابعة له، اليوم الاثنين، اتفاقًا مع شركة أتوس الفرنسية ، بهدف تدشين أول بنك رقمي في البلاد.

وشهد توقيع الاتفاقية كل من ستيفان روماتيه، السفير الفرنسي بالقاهرة ، محمد الإتربي رئيس بنك مصر ، ووقع الإتفاقية كل من شريف البحيري، الرئيس التنفيذي لشركة مصر للابتكارات الرقمية، وأحمد الحراني رئيس شركة اتوس مصر.

وأكد شريف البحيري أنه بتوقيع الإتفاقية فقد تم البدء الفعلي في تدشين المشروع الذي يتخذ من القاهرة الجديدة مقرا له.

وأشار إلى أن رأسمال البنك الرقمي يتراوح بين 2.5 إلى 3 مليارات جنيه ويعتمد على أحدث التكنولوجيات المبتكرة.

ويستغرق العمل في البنك الرقمي 6 أشهر، ومن المقرر أن يدخل الخدمة في الربع الثالث من العام الجاري ويستهدف عملاء تصل أعدادهم إلى 50 مليونًا خاصة وأن البنك يمثل صورة لبنوك المستقبل.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الإتربي:” أن هذا المشروع يهدف إلى دعم التوجه العام للدولة نحو تحقيق الشمول المالي وخلق قنوات بديلة لتقديم الخدمات المصرفية بشكل أيسر وأكثر تطورًا، بالإضافة إلى جذب شرائح جديدة من العملاء وخاصة الشباب.

وأشار الإتربي أن أن بنك مصر الرقمي، والذى أطلق عليه “بنك المستقبل” يمثل نقلة نوعية كبيرة في الخدمات المصرفية التي يقدمها بنك مصر، والذي يُعد رائد الخدمات المصرفية في مصر والمنطقة العربية، ويستهدف فئات كبيرة من المجتمع وبالإضافة إلى الخدمات الرقمية الجديدة والمستحدثة”.

من جانبه، أوضح أحمد الحراني، رئيس شركة أتوس مصر أن الشركة تفخر بالتعاون مع بنك مصر خاصة وان الشركة لها تاريخ طويل في تدشين البنوك الرقمية في فرنسا وألمانيا ويعد بنك مصر أول بنك رقمي فعلي في الشرق الأوسط.

أضاف أنه يعمل في هذا المشروع أكثر من 35 شركة موردة وسيتم توفير أحدث التقنيات الرقمية اللازمة بالإضافة لتأمين بيانات العملاء.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة